حقيقة تعليق حلف الناتو عضوية تركيا

– تصميم منتشر بشكل كبير جدًا فيه صورة الأمين العام لحلف الناتو، مع تعليق بيقول: “مصادر: حلف الناتو يعلق عضوية تركيا بعد موافقة ألمانيا وفرنسا”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. حلف الناتو لم يصدر أي قرار بتعليق عضوية تركيا، ومفيش أي مصدر موثوق نشر الكلام كده.
– معاهدة حلف الناتو لا تنص على إمكانية تعليق أو طرد الدول الأعضاء من الحلف، ولا توجد مادة تنظم هذه العملية. المادة الوحيدة التي تتحدث عن خروج الدول من الحلف تنص على أنه يكون عن طريق “الانسحاب” وليس التعليق أو الطرد.
– المادة 13 من معاهدة شمال الأطلسي بتقول: “بعد فترة سريان وتطبيق للمعاهدة، لمدة عشرين عامًا، يحق لأي طرف الانسحاب من الاتفاقية. وذلك بعد عام من تقديم إنذار، أو إخطار بذلك لحكومة الولايات المتحدة، التي تقوم بإحاطة حكومات الأطراف الأخرى، علمًا، بإيداع كل ما يبلغها من إخطارات، وإنذارات”.
– في فبراير 2020، نشر الحساب الرسمي لحلف شمال الأطلسي على موقعه الرسمي فيديو باللغة التركية تحت عنوان “تركيا هي الناتو”، احتفالًا بمرور 68 عامًا على انضمام تركيا.
-الخبر المفبرك ده يتزامن مع قرار الاتحاد الأوروبي في 10 ديسمبر 2020 فرض عقوبات على شركات تركية بسبب تنقيبها عن الغاز في شرق المتوسط.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى