ما مصير الذهب القديم بعد إعلان تطبيق “الدمغ بالليزر” ؟

– بعد تصريح وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي مصيلحي، السبت 15 يناير 2022، بقُرب تعميم مشروع دمغ الذهب بالليزر، انتشرت تساؤلات وسط حائزي الذهب حول مصير الذهب المدموغ بالدمغة التقليدية.
في السطور القادمة، هنحاول نوضح إجابات لأهم الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع: ⬇️⬇️
# وزير التموين قال إيه؟
– الوزير أعلن أن مشروع دمغ المشغولات الذهبية بالليزر بدأ وهو حاليًا في مراحله التجريبية، مُضيفًا أنه “سيتم البدء الفعلي (للمشروع) فور تجهيز مركز استضافة قوي يشمل كافة البيانات الخاصة بالمشغولات الذهبية في مصر”، بالتعاون مع الشركة المصرية للإتصالات، التي طلبت فرصة 6 أشهر لتجهيز المركز.
# ليه “الدمغ بالليزر”؟
– بحسب عدد من المسؤولين فإن الدمغ بالليزر هيحمي من الغش وتقليد الأختام الصلبة والتلاعب في حجم العيار، اللي بيقوم به بعض التجار، فضلًا عن تشوه المشغولات الذهبية من الدمغة التقليدية.
# إيه مصير الدهب القديم؟
– وزارة “التموين” أكدت في بيان لها أمس، 16 يناير 2022، أن “المشغولات الذهبية بالدمغات القديمة التي بحوزة التجار والمستهلكين تعتبر سارية كما هي ومعتمدة من قبل المصلحة ولا تستدعي أي إجراء عليها”.
– ده معناه إن الدهب اللي في البيوت طالما مدموغ بدمغة رسمية غير مقلدة، وحصل صاحبه على فاتورة رسمية من التاجر، سيباع بنفس السعر الرسمي المحلي دون انتقاص من وزنه أو سعره، وليس هناك أي فارق سيحدث في السعر بين الدمغة التقليدية والدمغة لجديدة، لأن في النهاية هي مدموغة من مصلحة الموازين والدمغة ومعترف بها، بحسب توضيح نادي نجيب، سكرتير عام شعبة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة، لموقع “الشروق”.
# ما الفرق بين الدمغة التقليدية والدمغة بالليزر؟
– الدمغة التقليدية هي دمغة بالأقلام الصلبة، عن طريق رموز تدمغ وتختم عبر مكابس على أجزاء الذهب، وهي الدمغة المتبعة من يوم نشأة الدمغة في مصر، بحسب تصريحات نادي نجيب الصحفية.
– أما الدمغة بالليزر فهي تقنية أكثر إحكامًا من الدمغة التقليدية، تسمح بتسجيل اسم الصانع، وبيانات القطعة الذهبية الخاصة بتاريخي صنعها، ودمغها في مصلحة الدمغ والموازين، لتسجل في ملف كامل في المصلحة، ويمكن الرجوع إلى هذه البيانات في أي وقت.
# هل يتأثر الذهب المدموغ بالطريقة التقليدية سلبًا بالقرار؟
– لن يوجد فرق في الأسعار بين الذهب المدموغ بالطريقة التقليدية، والذهب المدموغ بالليزر، كما أن الدمغ بالليرز سيكون اختياريًا، وفائدة الذهب المدموغ بالليرز هو وجود بيانات له ومراجعة “مصلحة الدمغة” لهذا الذهب، بحسب تصريحات مستشار وزير التموين الإعلامية.
– لكن الذهب المدموغ بالليزر ستكون له تكلفة أعلى بسبب الرسوم الإضافية لدمغه التي سيتحملها البائع والمشتري، بحسب تصريحات سكرتير شعبة “الذهب والأحجار الكريمة” الصحفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى