البروفيسور الإسرائيلي موشيه شارون لم يعتنق الإسلام ولكن “يحذر منه”

– بوست منتشر بشكل كبير بيقول: “البروفيسور الإسرائيلي موشيه شارون يعتنق الإسلام و يلقي محاضرة في جامعة بن غوريون في.. إسرائيل وقد فاجأ الجميع بقوله أن الإسلام هو الدين الصحيح، وقال بالعربية (وهو يعلو ولا يعلى عليه) وأنه آخر الديانات ومن اعتنقه فهو محظوظ لأنه على الحق.

 

زائف
– الكلام ده غير صحيح. البروفيسور الإسرائيلي موشيه شارون لم يعتنق الإسلام، ومحاضرته كانت لشرح الإسلام وتاريخه للتحذير من “خطورته”. ✅✅
– الفيديو المنشور مقتطع من سياقه. المحاضرة كاملة طولها تقريبًا 32 دقيقة، ومخصصة للحديث عن الإسلام والسلام والحرب. ✅✅
– شرح “شارون”، من وجهة نظره، رؤية القرآن للإسلام والنبي محمد والمسلمين والجهاد، وقال في ختام محاضرته إن اتفاقيات السلام بين المسلمين وغير المسلمين لن تستمر، لأن الإسلام يعترف بالهدنة المؤقتة لوقف إطلاق النار، وليس السلام الكامل، وأضاف محذرًا أن “الجهاد لا يتوقف في الإسلام”. ✅✅
– يعمل شارون أستاذًا فخريًا للدراسات الإسلامية بالجامعة العبرية بالقدس، وأستاذ كرسي الدراسات البهائية أيضًا، وظل يُدرس بالجامعة لمدة 44 عام قبل أن يتقاعد. ✅✅
– شارون حصل على درجة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي من الجامعة العبرية في القدس عام 1971، وإلى جانب تدريسه للتاريخ والحضارة الإسلامية، تخصص في دراسات اللغة العربية، وسبق أن عمل مستشار رئيس وزراء دولة الاحتلال الأسبق مناحيم بيجن لشؤون العلاقات العربية. ✅✅
المصدر
البوستات المنتشرةالبوستات المنتشرةالبوستات المنتشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى