بناء سور بطول كورنيش إسكندرية

## بناء سور بطول كورنيش الإسكندرية👀👀

– كلام وصور كتير متداولة لبناء سور خرساني بطول كورنيش الإسكندرية، وفي انتقادات كتير وتخوفات من حجب رؤية البحر عن المواطنين.

– فيه فعلا مبنى عالي حاجب رؤية البحر، لكن مش بطول الكورنيش، ده لأحد المباني ضمن مشروع سياحي ترفيهي اسمه “توليب سي سكوير” بيقع على كورنيش مصطفى كامل، في منطقة سيدي جابر.

-بحسب كلام رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية اللواء أحمد حجازي، فطول المبنى ده 20 متر فقط، ومكانه أسفل كوبري مصطفى كامل.

– مشروع “توليب سي سكوير” أو “توليب 2″ تابع لـ”مجموعة توليب لإدارة الفنادق” التابعة للقوات المسلحة. وتم بناءه تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتم اعتماد التصميمات التي قدمها المكتب الاستشاري من أساتذة التخطيط العمراني والهندسة بالكلية الفنية العسكرية.

– بحسب “مجموعة توليب” فالمشروع هو الأضخم سياحيًّا فى الإسكندرية، وهو عبارة عن منتجع سياحي ومجمع فندقي، بيقع على مساحة 20 ألف متر مربع، منها 2000 متر مربع فقط في البر، والباقي داخل البحر. وبيبعد عشرات الأمتار بس عن فندق “توليب 1” اللي في منطقة رشدي الملاصقة لسيدي جابر.

– المشروع بيضم مطاعم، وكافيهات، وصالة تزحلق على الجليد، وبولينج، وجيم وأيروبكس، ومحال تجارية، وتراسات خارجية مفتوحة، وعرض الدولفين، ونفاورة راقصة، ومدرسة تعليم الغوص، وألعاب أطفال، ومسرح مكشوف، ومارينا للرحلات البحرية، وقاعة حفلات، وحديقة طيور ونباتات.

– في انتقادات كتير للمشروع لإنه أدى لأزمة مرورية لشهور في إسكندرية، وكمان لإنه بيحرم الناس من حقهم في شاطئ البحر.

– محافظة إسكندرية بتقول إن المشروع ده مهم وهيوفر “4 آلاف فرصة عمل للمواطنين”، وكمان الجراج اللي اتبنى أسفل كوبري مصطفى كامل، في إطار المشروع، هتكون عوائده المالية خاصة بمحافظة الإسكندرية.

– النائب بالبرلمان عن محافظة الإسكندرية هيثم الحريري، قدم طلب إحاطة للبرلمان بخصوص المضروع بدعوى إنه بينتهك الدستور المصري اللي بيقول “تلتزم الدولة بحماية بحارها وشواطئها وبحيراتها وممراتها المائية ومحمياتها الطبيعية. ويحظر التعدى عليها، أوتلويثها، أواستخدامها فيما يتنافى مع طبيعتها، وحق كل مواطن فى التمتع بها مكفول”.
كورنيش إسكندرية تعرض لعمليات حجب عن المواطنين في كتير من الأماكن لصالح الكافيهات والمشاريع الإستثمارية.
إحنا مش بندافع عن المشروع ولا بنهاجمه، إحنا بنوض الحقايق المتاحة عنه لمواجهة الشائعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى