تطور عمليات اللعب في الفيديوهات.. رئيسة مجلس النواب الأمريكي ضحية جديدة

– في دليل جديد على تطور عمليات الخداع واللعب في الفيديوهات، بداية من يوم الأربع اللي فات بدأ يتداول مقطع فيديو لنانسي بيلوسي، Nancy Pelosi رئيس مجلس النواب في أمريكا وزعيمة الديمقراطيين في المجلس، بتتكلم فيه بشكل غريب وكإنها سكرانة أو مريضة.
House Speaker Nancy Pelosi

– انتشار الفيديو تزامن مع خناقة حصلت بينها وبين الرئيس دونالد ترامب، بسبب اتهام الديمقراطيين للرئيس Donald J. Trump بإعاقة العدالة وإخفاء معلومات في التحقيقات اللي تمت عن التلاعب في الانتخابات الرئاسية عام 2016. وتبادل الاتنين الاتهامات والشتائم لدرجة إن ترامب وصف نانسي بإنها “مجنونة”.

– الفيديو انتشر بشكل كبير جدًا لدرجة إنه اتشاف حوالي 2 مليون مرة، وتم مشاركته 39 ألف مرة، ده غير آلاف التعليقات والتفاعلات معاه، اتضح إن الفيديو تم التلاعب فيه عن طريق إبطاء الصوت إلى نحو 75% من سرعته الأصلية، والعبث في طبقة الصوت، عشان يظهر بشكل يهين نانسي ويستخدم في الهجوم عليها بسبب انتقادها لترامب.

– من ضمن الناس اللي شاركت مقطع الفيديو ده على موقع “تويتر” رودي جولياني، كبير محاميي الرئيس ترامب، ثم اضطر يحذفه بعدها، وده دليل على إن محدش كبير على الوقوع في الخطأ، حتى الناس الكبار والمسؤولين وبتوع القانون.

– ومن باب إن الشيء بالشيء يذكر، حابين نشير كمان إلى أن “فيسبوك” أعلن من يومين إنه خلال 6 شهور (من أكتوبر 2018 إلى مارس 2019) بس حذف حوالي “3 مليار” حساب مزيف بينشروا رسائل غير مرغوب فيها أو أخبار مفبركة ومواد مخالفة، وده بيوضح لنا آد إيه الوضع صعب وإننا ممكن بسهولة نقع ضحية للحسابات دي أو نبني آراءنا وناخد معلوماتنا من حسابات مفبركة اتعملت خصيصًا عشان تضللنا.
Facebook
– نشر الأخبار المفبركة واللعب في الفيديوهات والصور وعمليات خداع الجمهور، بقت متطورة جدًا ومش مقتصرة على الوطن العربي بس، ولا بيقع فيها أشخاص عاديين بس، بل بتقع فيها ناس من كل دول العالم عادي جدًا وبيتخدع فيها ناس كبار ومسؤولين المفروض واعيين كفاية، عشان كده دايمًا بننصح جمهورنا بالتدقيق في كل صورة أو فيديو أو بوست أو خبر منتشرين وإنهم مياخدوش الحاجة المنشورة باعتبارها حقيقة مسلمة، واللي يقف قدامه حاجة مش قادر يوصل لحقيقتها إحنا #متصدقش بنرحب بمساعدته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى