توقعات حكومية: 40 ألف مصاب في يوليو وبعدها نصل إلى صفر

الحكومة تعلن سيناريوهات افتراضية لعدد الإصابات وتتوقع الوصول لصفر إصابات منتصف يوليو، بعد تسجيل بين 37 و 40 ألف إصابة، والسيناريو الأسوأ هو تسجيل 100 ألف إصابة بنهاية الشهر. #خليك_في_البيت، لا تخرج إلا للضرورة.
أهلًا بيكم في نشرة “متصدقش”، اللي بنقدم فيها موجز يومي لأبرز الأخبار حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في مصر والعالم.

#مصر
* 16 وفاة جديدة اليوم، و 774 إصابة، لترتفع حالات الوفاة إلى 696 ويزيد عدد المصابين لـ 15 ألف و3 حالة.

* تحولت نتائج 4798 حالة من إيجابية إلى سلبية، خرج منهم حتى الآن 4217 حالة من مستشفيات العزل الصحي. وزارة الصحة والسكان المصرية

* توفي الدكتور عمرو عبيد، أستاذ أمراض الكلى بكلية الطب جامعة الإسكندرية، بعد إصابته. هذه هي حالة الوفاة رقم 14 بين صفوف الأطباء، حسب المعلومات المتاحة.

* نعت النقابة العامة للصيادلة، وفاة 3 من أعضائها، هم: الدكتورة رحاب عبد الصبور من محافظة أسوان، والدكتور أحمد عبد الستار من محافظة الأقصر، والدكتور عز أديب عبد الشهيد من محافظة قنا، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا أثناء تأدية عملهم.
………………………….
*توقعات حكومية.. كم عدد الإصابات ومتى ينتهي الفيروس في مصر:
قال وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار:

– اليوم وغدًا ستصل حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 15 ألف حالة.
– حسب توقعاتنا سنصل إلى 20 ألف حالة خلال يومي 27 و28 مايو.
– نتوقع أن يكون العدد الأقصى للحالات التي تسجلها مصر من فيروس كورونا 40 ألف حالة، نسجل بعدها صفر حالات.
– عشان ده يحصل يجب أن تحصل نقطة الانعطاف في منحنى الإصابات يوم 28 و29 مايو.
– يمكن أن نسجل 37 ألف حالة بحلول 10 يوليو بعدها يبدأ تسجيل صفر حالات.
– لا يوجد قلق من سماع رقم 500 أو رقم 700 أو حتى رقم 900 أو 1000 إصابة في اليوم، لكن القلق يكون عند رقم 15 أو 20 أو 30 ألف إصابة بالفيروس.
– أرقام الوفاة غير قابلة للتشكيك أو الافتراض، ولو نسبناها لأعداد الإصابات المسجلة الفعلية، تبقى نسبة الوفيات 4.8% ووزيرة الصحة بتقول 5%، ولو نسبناها للواقع الافتراضي وهو 71 ألف حالة وليس 14 ألف حالة، سيكون 1%، بسبب وجود عدد كبير من المصابين لا تظهر الأعراض عليهم، وإذا كان عدد المصابين 100 ألف حالة سيكون معدل الوفاة نصف في المائة.
– لا يوجد دولة تستطيع أن ترصد أعداد المصابين بالشكل السليم حتى الدول التي تعتمد على إجراء موسع لاختبارات الإصابة، خاصة أن الفيروس المنتشر 80% من الناس لا تظهر عليهم أعراضه.
– وفقًا لأسوء السنياريوهات وللمعادلات نتوقع أن نصل إلى 100 ألف حالة مع نهاية الشهر، لذلك نجد أن الرهان الذي سيفوز هو رهان المواطن على حماية نفسه.
– 2000 حالة في مستشفيات العزل فقط من مجمل الإصابات، وهناك ما بين 250 إلى 300 حالة داخل العناية المركزة، وهناك 50 مصابًا على أجهزة التنفس.
– لدينا في مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية 92 ألف و700 سرير، و9 ألف و200 سرير رعاية مركزة، و5237 جهاز تنفس صناعي، بدون إمكانيات القوات المسلحة والشرطة والمستشفيات الخاصة، لكن هذا لا يعني الرهان على ضخامة المنظومة الصحية في مصر، لإنه إذا زادت الأعداد يمكن أن تصاب بضعف.
………………………….
* العزل في المنزل للحالات البسيطة

– بدأ اليوم ضم جميع المستشفيات العامة والمركزية غير التخصصية لخدمة فحص الحالات المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، بواقع 320 مستشفى.
– ستقوم هذه المستشفيات باستقبال المرضى وتتبع تاريخهم المرضي، وفحصهم إكلينيكيا مع إجراء تحليل صورة الدم وأشعة الصدر، وإذا لم ينطبق عليهم تعريف الحالة سيصرف لهم علاج للأعراض ويغادرون المستشفى، أمّا أولئك الذين ينطبق عليهم تعريف الحالة، فسيُجرى لهم مسحة اختبار “كورونا” ويتم إجراء تقييم مبدئي للحالات.
– الحالات البسيطة سيصرف علاج للأعراض مع الانتظار بالمنزل لحين ظهور النتيجة، ومع الحالات المتوسطة فما أعلى، سيُحجز المريض بالمستشفى لحين ظهور النتيجة.
– في حالة إيجابية النتائج يتم تقييم الحالة وفقًا لثلاثة مستويات: المستوى الأول تكون فيه الحالة بسيطة ويتم عزلها منزليًا (بدأت الوزارة في تجربة نظام العزل المنزلي للحالات البسيطة في 14 مايو)، والمستوى الثاني معتدل منخفض وهذه الحالات يتم تحويلها إلى بيوت الشباب والمدن الجامعية، أما المستوى الثالث وهو “معتدل مرتفع”، شديد، أو حرج، وهؤلاء يتم تحويلهم لمستشفيات العزل.
– سيتم توزيع مستلزمات العزل المنزلي على الحالات الإيجابية البسيطة والمقرر عزلها، من خلال حقيبة مستلزمات طبية تحتوي على ماسكات ومطهرات، وبعض الأدوية.
…………………………..
#عربيا

* عدلت وزارة الصحة الأردنية تعريف الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا ليشمل أعراضًا جديدة هما: فقدان حاستي الشم والتذوق.

* دعت منظمة الصحة العالمية العراق الى فرض حظر مناطقي على مدن جديدة لتحييد بؤر فيروس كورونا.

* مددت الحكومة اللبنانية التعبئة العامة حتى 7 يونيو القادم مع الإبقاء على الأنشطة الاقتصادية التي سمح لها بإعادة العمل تدريجيًا ضمن نطاقها.

* سحبت الأمم المتحدة ثلثي موظفيها الأجانب من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي خشية إصابتهم بكورونا.

* أعلنت الحكومة التونسية تخفيف القيود على دور العبادة والأنشطة الاقتصادية والثقافية، وفتح المساجد والمتاحف وصالات الرياضة 4 يونيو القادم، والمنشآت السياحية بنصف طاقة استيعابها.
…………………………..
#عالميًا
* وصل عدد المصابين حول العالم 5 مليون و125 ألف مصاب، وأعداد الوفيات 331 ألف وفاة.

* الولايات المتحدة تتصدر دول العالم في أعداد المصابين والوفيات بأكثر من مليون و596 ألف إصابة و95 ألف وفاة.

* حالات الشفاء حول العالم وصلت إلى 2 مليون و43 ألف حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى