حصيلة الامتحان الأول.. 29 طالبًا ظهرت عليهم أعراض “كورونا”

ارتفاع وفيات الأطباء لـ 88، و هيئة الدواء المصرية، تحجز كمية من لقاح جامعة “أوكسفورد”، و”التأمين الصحي” تعلن حصيلة اليوم الأول لامتحانات الثانوية العامة، 3 إصابات و29 حالة اشتباه، والسعودية تسمح بالحج للمقيمين داخل البلاد فقط.#خليك_في_البيت، لا تخرج إلا للضرورة.
أهلًا بكم في نشرة “متصدقش”، اللي بنقدم فيها موجز يومي لأبرز الأخبار حول فيروس كورونا المستجد في مصر والعالم.

#مصر
* 85 وفاة جديدة اليوم، و 1576 إصابة، لترتفع حالات الوفاة إلى 2278 ويزيد عدد المصابين لـ 56 ألف و 809 حالة.

* تحولت نتائج 16613 من إيجابية إلى سلبية، خرج منهم حتى الآن 15133 حالة من مستشفيات العزل الصحي. وزارة الصحة والسكان المصرية

* نعت نقابة الأطباء الدكتور محمد عبد الحافظ، أخصائي الباطنة في مستشفى زفتى العام، الذي توفي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا. بهذا يصل عدد وفيات الأطباء إلى أكثر من 88 حالة وفاة. نقابة أطباء مصر – الصفحة الرسمية

* أعلن مدير مستشفى الإسماعيلية العام، إصابة طبيب قلب و3 من أعضاء هيئة التمريض بالمستشفى بفيروس كورونا.
……………………………..

* الثانوية العامة:
– قال الدكتور محمد ضاحي، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، إنه تم اكتشاف إصابة 3 طلاب بفيروس كورونا خلال اليوم الأول لامتحانات الثانوية العامة، موضحًا أن هؤلاء الطلاب كانوا معزولين منزليًا ولكنهم توجهوا للامتحان رغم حالتهم الصحية. وأوضح أنه تم تأجيل الامتحان لهؤلاء الطلاب وإعادتهم إلى منازلهم.
– وأضاف ضاحي أنه تم رصد 29 طالبًا ظهرت عليهم أعراض كورونا مثل ارتفاع درجة الحرارة وبعض الأعراض الأخرى، وتم الكشف عليهم من قبل الأطباء المتواجدين في اللجان، وتم عزل بعضهم منزليًا، فيما نقل البعض الآخر إلى المستشفيات المخصصة لاستقبال الطلاب خلال فترة الامتحانات.
……………………………..
* أدلى الدكتور حسام حسني، رئيس لجنة مكافحة الفيروس في وزارة الصحة، بتصريحات هامة أمس، هذه أبرزها:
– نعمل على تخفيض أعداد وفيات الفيروس لكن لم نصل بعد إلى المطلوب.
– معظم الوفيات خاصة بالمصابين من أصحاب الأمراض المزمنة.
– شهر يونيو شهر الأرقام المتذبذبة في إصابات ووفيات الفيروس، ونتوقع أن تثبت الأرقام في أول أسبوعين من يوليو، ثم تبدأ في الانخفاض، وذلك بشرط التعاون المجتمعي.
– نحذر من تجمعات الأهالي أمام لجان امتحانات الثانوية العامة.
– قريبًا أي مصري مصاب بالفيروس أو مشتبه في إصابته سيكون متاح له سرير في المستشفى بسهولة.
……………………………..
* أدلى مستشار هيئة الدواء المصرية، عاطف الغمراوي، بتصريحات تلفزيونية هامة أمس، هذه أبرزها:
– حجزنا الكمية التي تحتاجها مصر من اللقاح الذي تطوره جامعة “أوكسفورد” البريطانية وشركة “أسترازينيكا” للوقاية من كورونا.
– لدينا لجان تتابع بصورة يومية أي أخبار عن لقاحات جديدة يتم الإعلان عنها.
– خلال الأيام القادمة ستكون الأدوية الناقصة من الأسواق متاحة، ونكثف التفتيش الصيدلي.
– تم ضخ كميات من الأدوية الناقصة تماثل من 3 إلى 6 أضعاف الاحتياج الشهري الاعتيادي.
– ثقافة التخزين هي سبب نقص الأدوية من السوق.
……………………………..
#إجراءات حكومية
* أعلنت وزارة الداخلية اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه 3329 سائق نقل جماعي، خلال 24 ساعة الماضية، لعدم التزامهم بارتداء الكمامة الواقية. كما أعلنت ضبط 4282 شخص و 3019 مركبة، خالفوا قرار حظر تحرك المواطنين.
……………………………..
#عربيًا
* السعودية تسمح بأداء مناسك الحج للمواطنين والمقيمين داخل المملكة.
* البرلمان العراقي يعلن إصابة 6 نواب و28 موظف بفيروس كورونا.
* وزارة الصحة الكويتية تعتمد عقار “ديكساميثازون” ضمن البروتوكول علاج مرضى “كورونا”.
* السفارة الأمريكية في الجزائر تتبرع باختبارات للكشف عن “كورونا” تكفي 4 آلاف شخص.
* سمحت الإمارات بسفر المواطنين والمقيمين للخارج اعتبارًا من غد الثلاثاء.
…………………………….
#عالميًا
* وصل عدد المصابين حول العالم 9 مليون و111 ألف مصاب، وأعداد الوفيات أكثر من 471 ألف وفاة.
* الولايات المتحدة تتصدر دول العالم في أعداد المصابين والوفيات بأكثر من 2 مليون و 366 ألف إصابة و122 ألف وفاة.
* حالات الشفاء حول العالم وصلت إلى 4 مليون و 883 ألف حالة.
* حذّر المدير العام لمنظّمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، من أنّ فيروس كورونا المستجد لا يزال يتسارع حول العالم، متوقعًا أن تدوم آثاره والاقتصادية والاجتماعية لعقود.
– وقال غبريسوس: “على الصعيد العالمي، لا يزال الوباء يتسارع. لقد استغرق الإبلاغ عن أول مليون حالة أكثر من 3 أشهر، لكن جرى الإبلاغ عن المليون حالة الأخير في غضون ثمانية أيام فقط.. نعلم أن الوباء أكثر بكثير من مجرد أزمة صحية، إنه عبارة عن أزمة اقتصادية وأزمة اجتماعية، وفي العديد من البلدان أزمة سياسية، وستظهر آثاره لعقود قادمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى