حقيقة أَغلِفة مجلة التايمز عن دونالد ترامب

– بوستات منتشرة بشكل كبير جدا على مستوى العالم لمجموعة من الأغلفة لمجلة تايمز الأمريكية، ومنها غلاف مكتوب بالإنجليزية “TIME.. to go” وترجمته: “وقت الرحيل”، وفيه بوست منتشر جمع الأغلفة دي، وكتب عليها تعليق: “مجلة التايم تفوز بأفضل غلاف.. دائما أغلفتهم رقم 1 بالعالم”.

– ملاحظة تانية أشارت إليها وكالة رويترز للأنباء بخصوص الصور، وهي إن كل الأغلفة المنتشرة لا يوجد عليها تاريخ الإصدار في الزاوية العلوية اليمنى، ولا الموقع الإلكتروني في الزاوية اليمنى السفلية، وده معناه إن الأغلفة المنتشرة غير متسقة مع أغلفة مجلة التايم النموذجية.

زائف

-الكلام ده غير صحيح. كل صور الأغلفة دي مفبركة.✅ ✅

– بالعودة لموقع مجلة تايم الرسمي، هنلاقيها محتفظة بكل غلاف صممته ونشرته للجمهور، هنكتشف إن كل الأغلفة المنتشرة اللي بتهاجم ترامب مزيفة.✅ ✅

– كمان وكالة “رويترز” تواصلت مع المتحدث الرسمي باسم مجلة التايم عبر البريد الإلكتروني، وأكد رسميا أن الغلاف غير أصلي.✅ ✅

-البوستات المفبركة دي تتزامن مع المظاهرات المنتشرة في مدن أمريكية احتجاجًا على مقتل المواطن جورج فلويد على يد أحد رجال الشرطة.

المصدر
البوستات المنتشرةالبوستات المنتشرةالبوستات المنتشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى