حقيقة إخلاء معهد الأورام تمهيدًا لبيعه

الكلام نصًا: “يحصل حريق، متشوفش طيارة تطفي الحريق. أومال الطيارات اللي راحت إسرائيل تطفي الحريق دي فين؟ سيبها تولع لإن إحنا عاوزين المعهد يولع.. وعاوزين نِخلي المرضى أصل المعهد ده يا جماعة وحش، مكانه وحش. مرضى وسرطان.. وبعدين بيأذي المشاعر. على النيل، إحنا عاوزين في الحتة اللي ع النيل دي يبقى عندنا قارب ومركب ولا عوامة.. مش إحنا زمان شيلنا مستشفى المجانين من العباسية، نشيل دي راخره، شيل مستشفى الأورام.. المبنيين بتوع المعهد دول لما يتشالوا ويتعمل مطرحهم كده قصر، حاجة حلوة كده حد من عيال زايد، يجيبوا لنا قرشين”.

زائف

Hamza Zawba د /حمزة زوبع
– الكلام ده غير صحيح، لعدة أسباب:⬇️⬇️

أولًا: مكنش في حريق في معهد الأورام، ده كان انفجار أمام المعهد وأدى إلى تضرر واجهة المعهد وتحطم بعض أغراضه. ورئيس الوزراء كلف شركة المقاولون العرب بسرعة ترميم الواجهة والأماكن اللي تضررت، وهو ما بدأ بالفعل امبارح (صور في أول كومنت).✅✅

ثانيًا: معهد الأورام موقفش شغل. والعيادات الخارجية والعلاج الإشعاعي والكيماوي اشتغلت ومدير المعهد أعلن إنه هيرجع للعمل بكامل طاقته بعد نهاية إجازة عيد الأضحى.✅✅

ثالثًا: مفيش أي خطة معلنة من الدولة للمنطقة اللي فيها المعهد، بعكس مثلًا مناطق تانية الدولة أخلتها لإقامة مشروعات، زي منطقة مثلث ماسبيرو اللي تم إخلاء السكان منها لإقامة مشروع استثماري.✅✅

رابعاً: مستشفي العباسية للأمراض النفسية لسه موجودة في مكانها ولم تنقل لأي مكان حتى الآن.

المصدر
فيديو حمزة زوبع (دقيقة 1:50):
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى