حقيقة إسقاط رئيسة الأرجنتين الجنسية عن المنتسبين للجيش الإسرائيلي

– رئيسة الأرجنتين تسقط الجنسية عن منتسبي الجيش الإسرائيلي من حملة الجنسية المزدوجة بسبب مشاركتهم في مجازر إرهابية بحق الشعب الفلسطيني، وهي نفسها قادت مظاهرة في العاصمة الأرجنتينية ضد العدوان على غزة”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. اللي في الصورة تبقى رئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، الرئيس الحالي راجل واسمه ألبرتو فرنانديز. ✅✅

– كريستينا كانت الرئيس السابق للأرجنتين بين عامي 2007 و2015، وحاليًا تشغل منصب نائبة الرئيس، ولم تصدر قرار بإسقاط الجنسية عن منتسبي جيش الاحتلال الإسرائيلي من حملة الجنسية المزدوجة، أو تتظاهر ضد العدوان على غزة. ✅✅

– الإشاعة دي منتشرة من فترة طويلة، وأصلها كان بوستات وأخبار مجهولة من 2014 بعد إدانة الرئيسة الأرجنتينية للحرب على غزة. ✅✅

– وقتها رؤساء الأرجنتين والبرازيل وأوروغواي وفنزويلا، أدانو الاستخدام غير المتكافئ للقوة من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، والوضع الإنساني الصعب في غزة، واستهداف المدنيين من الطرفين، ودعوا لوقف إطلاق النار ورفع الحصار عن غزة .

– الأرجنتين اعترفت عام 2010، بفلسطين كدولة حرة مستقلة على حدود عام 1967، وهي ثالث دولة في أمريكا الجنوبية تعترف بفلسطين بعد البرازيل وأوروغواي، ولا تعترف بالقدس عاصمة لأي دولة. وفي العام التالي الرئيسة كريستينا كيرشنر، طالبت الأمم المتحدة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

– العلاقات بين الأرجنتين ود دولة الاحتلال الاسرائيلي، جيدة حاليًا، ورئيسها الحالي زار إسرائيل في شهر يناير 2020 في أول زيارة خارجية له للمشاركة في المنتدى العالمي الخامس للهولوكوست.

المصدر
البوستالبوستالبوست
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى