حقيقة ارتباط الروبل بالذهب وانهيار الدولار

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا، بيقول: “روسيا اثبتت للعالم ان القنبلة النووية طلعت أحن بكتير من القنبلة الاقتصادية !!، رسميا المركزي الروسي يعلن ارتباط الروبل بالذهب! 5000 روبل للجرام.. قضت روسيا للتو على 30٪ من الدولار الأمريكي عندما يتعلق الأمر بسبائك الذهب. الناس في جميع أنحاء العالم يلقون بأموالهم حرفيًا على الروبل ويرمون الدولارات واليورو للقيام بذلك. اللى أعلنته روسيا هيدمر الدولار الأمريكي واليورو الاتنين”. ❌❌

زائف
– الكلام ده غير صحيح ومليء بالمبالغات. ✅✅
أولًا: البنك المركزي الروسي تراجع عن قرار شراء الذهب بسعر ثابت يوم 8 أبريل الجاري، وقال إن السعر لن يكون محددًا وسيخضع للتفاوض. ✅✅
ثانيًا: هناك مبالغة كبيرة في تقدير حجم تأثير القرار الروسي المُتراجع عنه على الدولار واليورو، إذ لم يقضِ على 30% من الدولار الأمريكي، ولا الناس “يلقون بأموالهم على الروبل ويرمون الدولارات واليورو”، كما يدعي البوست. ✅✅
– أونصة الذهب كانت تساوي 1959 دولارًا أمريكي يوم اتخاذ القرار الروسي في 25 مارس الماضي، وبلغ سعر الأونصة يوم إعلان التراجع عن القرار 1933 دولارًا، أي أن القرار الروسي لم يؤدِ لرفع أسعار الذهب مقابل الدولار. ✅✅
– كذلك، لم تعلن اليابان “تفريغ ديونها الدولارية في أسرع وقت ممكن” والانتقال إلى الروبل باعتباره أكثر استقرارًا، كما يدعي البوست. ✅✅
# لماذا أقدمت روسيا على خطوة ربط الروبل بالذهب؟
– يقول اقتصاديون أن هدف قرار روسيا هو تحسين قيمة عملتها أمام الدولار، وساهم هذا القرار بالإضافة إلى قرار بيع الغاز بالروبل للدول غير الصديقة، والقيود الصارمة على حركة الأموال، في رفع قيمة الروبل أمام الدولار إلى مستويات ما قبل الغزو الروسي لأوكرانيا، والتي أدت إلى انخفاض قيمته تأثرًا بالعقوبات الدولية على موسكو. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى