حقيقة استشهاد ضباط وجنود مصريين في ليبيا

– محمد ناصر في حلقة امبارح من برنامجه “مصر النهارده” المذاع على قناة “مكملين”، شكك في بيان المتحدث العسكري عن استشهاد وإصابة عدد من الضباط والجنود خلال تصديهم لهجوم إرهابي في شمال سيناء، وقال “هل الأبطال دول الشهداء دول سقطوا نتيجة عملية إرهابية في سيناء، ولا استشهدوا في ليبيا وهما واقفين مع حفتر؟”، وعرض خبر من موقع “العربي الجديد” بيتكلم عن ظهور دبابات مصرية مع في استعراض عسكري لقوات القائد الليبي خليفة حفتر، وقال إن “مش ده بس ممكن يكون دليل على إن ولادنا سقطوا مش في سيناء ولكن سقطوا وهما واقفين مع حفتر”، وعرض بوست لشخص بيقول إنه كلم صديق له من ليبيا وقاله إن قوات حكومة الوفاق قصفت غرفة عمليات لحفتر وقتل في القصف ضباط وجنود مصريين.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الضباط والجنود المصريين استشهدوا في سيناء ، بحسب مواقع صحفية موثوقة، مش في ليبيا زي ما محمد ناصر بيقول.✅✅

– موقع Mada نقل عن مصادر أمنية وطبية في شمال سيناء، إن الهجوم الإرهابي اللي قام بها تنظيم “ولاية سيناء” وقع على 3 كمائن في محيط قرية الجورة جنوب مدينة الشيخ زويد، وإن المسلحين استخدموا سيارات دفع رباعي ودرجات نارية وأسلحة قنص خلال الهجوم، ما أسفر عن استشهاد 7 عسكريين وإصابة 7 آخرين.

– نفس الرواية أكدها موقع المنصة نقلًا عن مصادر رسمية وطبية وشهادات من الأهالي، وأضاف إن الهجوم استهدف كمين زلزال 15 العسكري، وهو واحد من سلسلة كمائن يطلق عليها اسم “زلزال” وتمتد من مدينة الشيخ زويد حتى قرية الجورة جنوبي المدينة بحوالي 10 كيلو مترات تقريبًا.
– وحسب الشهادات اللي جمعها المنصة فإن “الكمين تعرض لهجوم مسلح متعدد استخدمت فيه القذائف وأسلحة القنص، وحلقّت بعد الهجوم طائرات حربية بشكل مكثف تخللتها أعمال قصف”.

المصدر
كلام محمد ناصر (الدقيقة 4:20)
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى