حقيقة اعتذار السيسي لأردوغان

– خبر منشور على موقع اسمه “نبض الحرية”، و منتشر بوست على فيس بوك، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي اعتذر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب توتر العلاقات بين البلدين.

زائف

– الكلام ده مش حقيقي ، العلاقات السياسية منقطعة بين القاهرة وأنقرة من 2013، ومصر سحبت سفيرها (عبدالرحمن فهمي) في نوفمبر من نفس العام وخفضت تمثيلها الدبلوماسي (حاليا السفير وائل النجار يعمل كقائم بالأعمال في تركيا وده يعتبر بمثابة مستوى أقل للعلاقات الدبلوماسية). ومن وقتها مفيش تحسن العلاقات ما بين البلدين.✅✅

– كمان خبر موقع “نبض الحرية” قال إن السيسي اعتذر لأردوغان نقلا عن “الإعلامي وائل الإبراشي (اللي قال الكلام ده) في برنامجه “حقائق وأسرار” الذي يبث عبر قناة صدى البلد”، رغم إن وائل الإبراشي برنامجه اسمه “العاشرة مساءً” على قناة دريم، في حين إن برنامج “حقائق وأسرار” بيقدمه الصحفي مصطفى بكري مش الإبراشي !

– بعدين الموقع عمل خلطة لافتة لبقية المعلومات اللى وردت في الخبر اللى نشره عشان يعطيه قدر أكبر من التصديق، فإنه نسخ كلام بالنص من تقرير لوكالة أنباء الأناضول كان منشور على موقع قناة “الجزيرة” عن العلاقات الاقتصادية بين مصر تركيا.

*مفيش أي أخبار عن محادثات سياسية بين البلدين، سوى مباحثات ولقاءات “اقتصادية” بين رجال أعمال أتراك ومسؤولين مصريين، كمان محصلش أي تحسن في العلاقات من 2013.

المصدر
الخبر الكاذببوست منتشر للخبر الكاذب:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى