حقيقة اعتراف والدة أحمد الدجوي على أبنها

– الإعلامي أحمد موسى قال امبارح، في برنامجه “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد”: “طلعت والدة الإرهابي أحمد الدجوي على قناة العميل محمد ناصر.. قالت إيه ركزوا لو سمحتوا، دي والدة الإرهابي أحمد الدجوي اللي نفذ فيه حكم القصاص النهارده.. اعترفت عليه قالت مظلوم قالت مشتركش مكنش موجود ولا قالت دوره إيه هو، ده جزء من دوره”، وعرض مقطع صوتي لمكالمة والدة الدجوي وهي بتقول: “هو دوره كان الإرشاد على منزل النائب العام، يعني دوره إن هو بيوريهم البيت، فأنا لا أعتقد إن ده يبقى” وكرر نفس المقطع أكتر من مرة، وبعدين علق أحمد موسى وقال: “كلمة لا أعتقد هي بتقول لا تعتقد إن هو يستحق الإعدام.. في قضاء، بس هو الاعتراف أهو من أم الإرهابي، دوره أهو يعني موجود، يعني نفذوا الجريمة. أم الإرهابي الدجوي قالت أهو بشكل واضح ع الهوا، قالت الست، مقالتش ابنها بريء، مقالتش ابنها اتلفق له قضية، مقالتش ابنها اتعذب، مجبتش سيرة الكلام ده..”.

زائف جزئيا

– مقطع الفيديو اللي تم عرضه لوالدة الدجوي مجتزأ. والدة الدجوي عملت مداخلة مع قناة “مكملين” استمرت حوالي 10 دقايق، والمقطع اللي تم اجتزاءه وعرضه موسى، كانت السيدة بتحكي فيه شهادة ضابط المباحث على دور ابنها، فقالت: “كلنا عارفين إنهم مظلومين، هما كلهم خيرة الشباب.. أحمد في منتهى الرجولة، ويمكن ده السبب اللي خلاهم زودوا الحكم عليه. هو في المحضر بشهادة ظابط المباحث قال إن دوره كان الإرشاد عن منزل النائب العام. يعني دوره إن هو بيوريهم البيت. أنا لا أعتقد إن ده يصل إلى الإعدام، مفي أحكام تانية، في ناس أخدت مؤبد وناس أخدت 10 سنين، فاللي أرشد عن البيت معروف أصلًا مياخدش إعدام”.✅✅

– وقالت كمان إنه اتعرض للتعذيب والقضية ملفقة، مش زي مذكر أحمد موسى إنها مقالتش. الست قالت نصًا: “هما عملوا معاه كده عشان كان راجل.. هو كان متاخد على قضية تانية، قضية عسكرية اسمها (ولع)، هو دي اللي اتحبس عشانها أساسًا، وبعدين وهو جوا سجن العقرب خدوه مرة تاني لأمن الدولة وقعدوا يضربوه وكسروله إيده عشان يعترف ومعترفش.. من المفارقات إن قضية ولع كان فيها حكم نهائي الأسبوع اللي فات أخد فيها براءة، فإذًا القضية اللي مسكوه عشانها أخد فيها براءة وعدم اختصاص، واللي اتحاكم فيها دلوقتي دي اللي اتلفقت له بعد مدخل.. القضية اللي هو ممسوك عشانها بينما أخد فيها براءة، يتلفق له قضية تانية وهو جوه. كل ده ليه؟ عشان أنا ساكنة على بعد أمتار من منزل النائب العام، بس ده السبب اللي خلاهم دخلوه في القضية”.

– إحنا مش بنقول مين بريء ومين مظلوم، إحنا بنوضح حقيقة فيديو تم اقتطاعه من سياقه وعرض بشكل يضلل الجمهور.

المصدر
فيديو أحمد موسى:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى