حقيقة انتشار بيع الخنازير في صنعاء باليمن

– قارىء يمني متابع لصفحتنا بعت لنا بوست منتشر طلب نتأكد منه. البوست بيقول: “عاجل انتشار بيع الخنازير في #صنعاء شمال #اليمن لايجوز شرعا . اين العلماء من ذلك .واليمن دولة مسلمه تحرم بيع الخنازير وانتشارها بعذر الاستفاده من دهن الخنزير ليس مبرر لاستيرادها وبيعها يا اشقاءنا في الشمال بل عذر اقبح من ذنب ، إلا انه من بعد سيطرة الحوثيين على شمال اليمن بدأوا بالتغيير الممنهج في شريعتنا الاسلاميه. واصبح الناس في الشمال يعتنقوا المذهب الشيعي والاهازيج الاثنى عشريه في المساجد والصرخات الطائفيه لدرجه انك عندما تدخل صنعاء وتعز وإب لاتصدق انك في اليمن بل تعتقد انك في احدى المدن الايرانيه .(( انقذوا شمال اليمن من الانزلاق للهاويه )).

زائف

– الحقيقة إن الكلام ده غير صحيح، والصور اللي في البوست قديمة وبعضها تم استخدام الفوتوشوب فيها لإضافة عناصر ليها، زي الخنازير.✅✅

– على سبيل المثال، الصورة الأولى في البوست اللى بتظهر فتاة ترتدي النقاب، هي في الأصل صورة مأخوذة من فيديو ترويجي ظهرت خلاله فتاة يمنية اسمها “ريم العمري” كانت تتحدث خلاله بالإنجليزية عن “أسواق صنعاء القديمه وأبوابها”. واللي حصل إنه تم إضافة الخنازير للصورة.

– أما الصورة الثانية، اللي فيها شاب شايل خنزير على كتفه، فهي من مصر وأول مرة تتنشر كانت في 29 أبريل 2009 في خبر على موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). كان الخبر بيتكلم عن إن مصر وقتها قررت التخلص من قطعان الخنازير “كإجراء احترازي قبل وصول مرض انفلوانزا الخنازير إلى مصر”.

– أما الصورة الثالثة فلم نتمكن من تعقب أثرها على الإنترنت، لكن لما حللنا الصورة ببرنامج “Forensically” نفسها وجدنا أنها خضعت لتعديلات كتير، في كل عناصر بشكل يشير إلى أنها كمان تم استخدام الفوتوشوب فيها.

المصدر
البوست اليمني المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى