حقيقة انخفاض نسبة الفقر في مصر لأول مرة منذ 20 عامًا

– خلال عرضه برنامج الحكومة، على مجلس النواب الجديد، رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، قال إنه “تم خفض معدلات الفقر في مصر لأول مرة منذ 20 عامًا”.

**الكلام ده غير دقيق ويفضي إلى نتائج غير حقيقية.
⛔⛔ بالفعل انخفض معدل الفقر لأول مرة منذ 20 عامًا في مصر، ووصل إلى 29.7%، العام المالي الماضي 2020/2019، نزولًا من 32.5% في العام المالي 2018/2017، إلا أن ذلك لا يعني تحسن الأحوال الاقتصادية للمصريين.
❓❓لماذا انخفضت نسبة الفقر المعلنة من الحكومة؟
1- النسبة التي أعلنها رئيس الوزراء، ترجع إلى مارس 2020، قبل فترة كورونا، التي انخفض فيها دخل المصريين بشكل كبير، وكان من المفترض أن تمتد فترة البحث حتى سبتمبر 2020، لكن تفشي كورونا أوقف استكمال البحث، بحسب تصريحات ، الدكتورة هبة الليثي، مستشارة رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء وأحد المشرفين على البحث.✅✅
2- رغم الانخفاض، إلا أن النسبة الحالية (29.7%) ما زالت أعلى من نظيرتها عام 2015 (%27)، قبل برنامج ” الإصلاح الاقتصادي” بين مصر وصندوق النقد. IMF Middle East and North Africa
*ما يعني أن القول بإن الإصلاح تسبب في تراجع خط الفقر، ليس حقيقيًا. نسبة الفقر الحالية أعلي 2% مما قبل قرارات تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر 2016.✅✅
3-تراجع نسبة الفقر، كان لأسباب لا علاقة لها بتحسن الأحوال المعيشية للمصريين، من بينها، وفق تصريحات الدكتورة، هبة الليثي، أحد المشرفين على بحث الدخل والإنفاق⬇️⬇️:
– “صدمة” الأسر بعد ارتفاع الأسعار في السنوات الأخيرة، ما أدى إلى خروجها من نسبة الفقر، ونزولها تحت خط الفقر (الفقر المدقع).✅✅
– نسبة الملتحقين بالثانوي العام انخفضت منذ 2017 وصولًا إلى عام 2020، بحسب الجهاز القومي للإحصاء، ما أدى إلى اضطرار كثيرون إلى عدم إلحاق أبنائهم بالثانوي العام توفيرا للنفقات.✅✅
*وهو ما يعني أن الأسر قررت التغلب علي الأعباء المالية المتزايدة ، بعدم إلحاق الأبناء بالتعليم الثانوي.✅✅
– زادت عمالة الأطفال، بـ3% خلال سنوات 2019/2020، وهو ما يعني زيادة دخل الأسر، بعد اضطرار الأطفال للعمل، كما زاد العمل غير الرسمي، نتيجة نفس السبب.
** الأسباب السابقة، أدت إلى تراجع نسبة الفقر، لكنها لا تدل على تحسن الأحوال المعيشية.✅✅
❓❓ما توقعات الحكومة لتأثير كورونا على الفقر في مصر؟
– في مايو 2020، توقعت دراسة معهد التخطيط القومي، التابع للحكومة، أن تداعيات أزمة كورونا، ستؤدي إلى ارتفاع عدد الفقراء بين 5.6 إلى 12.5 مليون فرد خلال العام المالي 2020- 2021✅✅.
معهد التخطيط القومي – Institute of National Planning
– سيناريوهات “التخطيط”، تعني أن تأثيرات كورونا قد تؤدي إلى زيادة نسبة الفقر بين 5 و12%، وبالتالي الأرقام التي أعلنها رئيس الوزراء تبدو غير منطقية إذا افترضنا أنها تشمل فترة انتشار الفيروس، لكن كما ذكرنا الأرقام عن مرحلة ما قبل كورونا.✅✅
– الدراسة ذكرت أنها استندت في قياس أثر أزمة جائحة كورونا على الفقر في مصر إلى ثلاثة عوامل رئيسية تتمثل في ارتفاع معدلات البطالة، وانخفاض مستوى الدخل، وارتفاع مستوى التضخم.✅✅
– النتائج أظهرت أن انخفاض نمو نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، بنحو نقطة مئوية واحدة يؤدي إلى زيادة نسبة الفقر في مصر بنحو 7.0 نقطة مئوية، وكذلك فإن زيادة معدل البطالة بنحو نقطة مئوية واحدة يؤدي إلى زيادة نسبة الفقر بنحو 5.1 نقطة.✅✅
– كمان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء نفسه اللي أعلن انخفاض نسبة الفقر، سبق وأصدر أكثر من دراسة عن أثر كورونا على حياة المصريين، أولهم في شهر مايو 2020 وذكر فيها إن دخول 73.5% من الأفراد انخفضت، ونحو 50% من الأسر قامت بالاقتراض من الغير لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي سببها الفيروس.✅✅
– وفي دراسة أخرى، صدرت في سبتمبر 2020، ذكر فيها أنه رغم مرور 6 أشهر على بداية الأزمة وبدء الفتح التدريجي، لا زالت الأسر تخفض من استهلاكها من اللحوم والفاكهة وتشتري طعامًا أرخص من أجل سد احتياجاتها، حيث انخفض استهلاك الفاكهة بنسبة 5%، واستهلاك اللحوم بنسبة 18.3%، واستهلاك الطيور بنسبة 14.4%.✅✅
#متصدقش

المصدر
تصريح رئيس الوزراء عن خفض معدل الفقر (الدقيقة 19:20)تصريح رئيس الوزراء عن خفض معدل الفقر (الدقيقة 19:20)
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى