حقيقة انضمام مصر لحلف الناتو

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا، مرفق بيه صورة لضباط مصريين يتوسطهم ضابط أجنبي يرتدي الزي البحري العسكري لحلف الناتو، مع تعليق: “انضمام مصر لأعضاء الناتو ، دول أعضاء الناتو أعلن أن مصر جزء من القوات الخاصة بالتحالف وتم رفع العلم المصري، تحيا مصر العظمي”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. مصر ليست عضوًا في منظمة حلف شمال الأطلسي “ناتو”، المكون من 30 بلدًا، ولم يعلن “ناتو” أن مصر جزءً من قواته الخاصة.
– الصور الظاهرة مع البوست ويظهر فيها العلم المصري، نشرها الحساب الرسمي للقيادة البحرية لحلف الناتو على “تويتر”، في 5 ديسمبر 2020، وكتب عليها تعليق بالإنجليزية ترجمته: “سادس دورية مركزة لحلف شمال الأطلسي (عملية حارس البحر) يواصلون زيارتهم إلى الإسكندرية.. مصر جزء من الحوار المتوسطي لحلف شمال الأطلسي، القائم على ركيزتين هما الحوار السياسي والتعاون العملي في المنطقة”.
– عام 2017، الرئيس عبد الفتاح السيسي، أصدر قرارًا جمهوريًا بإنشاء بعثة دبلوماسية مصرية لدى حلف “ناتو”، في إطار الشراكة بين الحلف والقاهرة، ولكن لم تنضم مصر إلى عضوية “ناتو”، أو تكون جزء من قواته الخاصة.
– سفارة بلجيكا في القاهرة، هي نقطة الاتصال بين مصر والحلف، بحسب المجلس الأطلسي للأبحاث.
– الشراكة بين مصر وحلف شمال الأطلسي تشمل ملفات عدة منها الوضع في ليبيا، والهجرة غير الشرعية، وتطهير الصحراء الغربية من الألغام.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى