حقيقة بناء العثمانيين صوامع مرفأ بيروت

– أحمد منصور، المذيع في قناة “الجزيرة”، كتب بوست في صفحته على فيس بوك بيقول فيه: “صوامع الحبوب الخرسانية هذه هي الوحيدة التي صمدت أمام قوة الانفجار وعملت كمصدات حمت الأبراج التي خلفها، بناها العثمانيون حينما قاموا بتجديد الميناء قبل 150 عاما مرفأ لبنان بناه العثمانيون. هذا هو الاستعمار التركي؟!”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. صوامع القمح بدأ بنائها سنة 1970. الحوض الثالث من ميناء بيروت، اللي فيه الصوامع، لم ينشئ سوى في ستينيات القرن الماضي، في عهد الرئيس فؤاد شهاب اللي تولى الحكم في الفترة بين 1958 و1964.✅✅

– الموافقة على إنشاء الصوامع، كانت سنة 1970 في عهد الرئيس شارل الحلو، عن طريق قرض حصلت عليه لبنان سنة 1968 من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، بقيمة 803 ألف دينار كويتي.

– انتهى الحكم العثماني للبنان (البعض يسميه احتلال والبعض يسميه فتح) بعد نهاية الحرب العالمية الأولى وخسارتهم فيها، وحل محلهم الفرنسيون، يعني الصوامع اتبنت بعدها بنحو 50 سنة.

– بعض المتابعين صححوا المعلومات لأحمد منصور، وبعدها عدل البوست وكتب إن الصوامع هي اللي صدت الانفجار وإن الميناء اتجدد في عهد العثمانيين سنة 1880، وكان يضم معظم المباني العثمانية الرئيسيّة، لكن حتى بعد التعديل البوست مازال يوحي إن الصوامع اتبنت في عهد العثمانيين.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى