حقيقة تحويل مسجد في المجر إلى حديقة حيوانات

– صور منتشرة بشكل كبير لمبنى له مئذنة وقباب وعلى هيئة مسجد، مع تعليق: “في بودابست المجر مسجدا شامخاً عظيماً رائع البنيان على الطراز العثماني تم تحويله هو و الحديقة التي بحوله إلى حديقة للحيوانات، وجعلوا داخل المسجد مأوى للفيلة”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. المبني ده ماكنش مسجد، واتبنى من البداية ليكون بيت للفيل داخل حديقة حيوانات بودابست، لكنه اتبنى بطابع معماري على طراز المساجد العثمانية. ✅✅

– بيت الفيل اتبنى سنة 1912 في حديقة حيوان بودابست، على يد المعماري Kornél Neuschloss، وكان وقتها عدى أكتر من 200 سنة على خروج العثمانيين من المجر (العثمانيين خرجوا من المجر سنة 1699).✅✅

– الحديقة اتدمرت بالكامل في الحرب العالمية التانية، وماتت كل الحيوانات اللي فيها، ولم يتبقى سوى 15 حيوان من أصل ألفين كانوا في الحديقة، وأعيد افتتاحها سنة 1945، بعدد قليل من الحيوانات والمباني المتهالكة.

– بيت الفيل بشكله الحالي اتفتح سنة 2008 ضمن عملية تطوير كبيرة بدأت سنة 1994، وأعيد خلالها بناء المباني التاريخية.

– المجر فيها عدة مساجد بنيت في العصر العثماني، بعضها تهدم في الثورات والحروب اللي حصلت بعد انتهاء الحكم العثماني، وبعضها لسه موجود لحد النهارده زي مسجد ياكوفالي حسن باشا وهو المسجد الوحيد اللي ما زال سليم هو ومأذنته.

– بعض المساجد تحول إلى كنيسة، زي “مسجد باشا غازي قاسم” في منطقة بيكس، اللي اتبني بحجارة كنيسة القديس برتالان، وبعد انتهاء الحكم العثماني، أصبح كنسية مرة أخرى، اسمها “الكنيسة الكاثوليكية الرومانية” وهدمت مئذنته.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى