حقيقة تسبب جندي أوكراني في مقتله وزملائه بعد نشر “سيلفي” على إنستجرام

بوست منتشر بشكل كبير جدًا، بيقول: “الأخ فلاديسلاف ،جندي منضم حديثًا للجيش الاوكراني ، عسكري جديد من اللي بيكون معاهم تليفونات اثناء الحرب.. وهو مع وحدته في النادي الرياضي في مدينة خاركيف ، راح منزل صورة سيلفي ليه علي الانستجرام، بعدها بدقايق كانت المخابرات الحربيه الروسيه لقطت الصوره ، وقصفت المجمع باللي فيه، ولم يخرج أحد منهم حي”، ومرفق مع البوست صورتين واحدة سيلفي لمجموعة من الجنود الأوكرانيين والتانية لمبنى مدمر بعد القصف. ❌❌

 

زائف
الكلام ده غير صحيح. دي واقعة مفبركة، والجندي ده لسه عايش. ✅✅
الجندي الأوكراني اللي أخد الصورة اسمه “بليخانوف نيكيتا” مش “فلاديسلاف” زي البوست مبيقول، وهو رئيس فرع مدينة نيكولاييف (جنوب أوكرانيا) في الفيلق الوطني (حزب يميني متطرف)، وعضو في اللجنة التنفيذية في مجلس نيكولاييف. ✅✅
“نيكيتا” ما زال حيًا وينشر بشكل مستمر على حسابه على فيسبوك (آخر حاجة نشرها على حسابه كانت من 3 ساعات)، كما نشر قبل عدة أيام سكرين شوت لشائعة مقتله هو وأصدقائه، وعلق بسخرية “لقد أصبحت شهيرًا”، مؤكدًا أنه ورفاقه في الفيلق بخير و”كل شيء على ما يرام معهم”. ✅✅
صورة المبنى المدمر المنشورة مع البوست تعود إلى المجمع العسكري في مدينة خاركيف (شرق أوكرانيا قرب الحدود مع روسيا)، وتم أخذها من فيديو نشرته قناة سكاي نيوز (اسم القناة مذكور أسفل الصورة) يوم 2 مارس الجاري. ✅✅
المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشرالبوست المنتشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى