حقيقة تسديد الصومال كل ديونها للبنك الدولي

– بوستات منتشرة بشكل كبير جدًا بتقول: “الصومال تعلن تسديد كامل ديونها للبنك الدولي وإغلاق مكاتب البنك الدولي في مقديشو.. والإتحاد الأفريقي أطلق على عبدالرحمن بيلي لقب أفضل وزير مالية مر على القارة السمراء، فقد أعتق رقبة الصومال عن الديون الخارجية البالغة ٥،٤ مليار دولار، وقد رفض التكريم قائلا لم أقدم شيئا أستحق التكريم عليه”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. البنك الدولي لم يعلن تسديد الصومال ديونه، ولا الاتحاد الأفريقي أطلق لقب أفضل وزير مالية على الوزير الصومالي.✅✅

– في 25 مارس الماضي، أعلن صندوق النقد والبنك الدولي، في مبادرة مشتركة، تخفيض ديون الصومال من 5.2 مليار دولار إلى 3.7 مليار دولار.

– البنك الدولي تعهد بشطب معظم ديون الصومال خلال ثلاث سنوات حتى عام 2023، في حالة استمرت الحكومة بسياسة الإصلاح الاقتصادي واتباع سياسة الحد من الفقر.✅✅

– الخطوة دي من المفترض إنها هتقلل الديون الخارجية للصومال إلى 557 مليون دولار بحلول عام 2023.

– تخفيض ديون الصومال جاء ضمن مبادرة بالاشتراك بين صندوق النقد والبنك الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية وبنك التنمية الأفريقي لتخفيف ديون البلدان الفقيرة.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى