حقيقة تصريحات سيد توكل عن خصخصة المياه في مصر

 

 

زائف
خلال حلقة الأحد من برنامج مساء القاهرة، المذاع على قناة مكملين، تم تقديم فقرة بعنوان “خصخصة مياه الشرب.. الكارثة بدأت”، مع توضيح إن المصدر هو Reuters، في إشارة إلى تقرير نشرته الوكالة عن نية الحكومة المصرية زيادة قدرات تحلية المياه 4 مرات عبر الاستعانة بالشركات الخاصة.❓❓
* في بداية الفقرة نُقل عن رويترز أنها قالت: “يخطط النظام لمضاعفة قدرات تحلية المياه 4 أضعاف لسد شح المياه بسبب سد النهضة”. ❌❌
– دي ترجمة مضللة، وتحوير لما نشرته الوكالة. التقرير بيقول نصًا: “تسعى مصر لتنويع مواردها من المياه العذبة لتلبية احتياجات سكانها الذين يتزايد عددهم بوتيرة سريعة وذلك في وقت تواجه فيه منافسة على مياه نهر النيل من سد عملاق لتوليد الكهرباء تبنيه أثيوبيا في أعالي النهر”. ✅ ✅
* مقدم برنامج “مساء القاهرة”، سيد توكل، قال إن خصخصة محطات تحلية المياه بدأت، وضرب مثل بشركة “كرم سولار” وإنها بدأت بالفعل إنشاء وحدة تحلية على البحر الأحمر. ❌❌
– أولًا، وكالة “رويترز” لم تستخدم لفظ “خصخصة” في تقريرها، وقالت إن الحكومة قررت “منح شركات خاصة امتيازات ufv صندوق الثروة السيادي لإقامة 17 محطة خلال السنوات الخمس المقبلة باستخدام الطاقة الشمسية المستدامة”. ✅ ✅
– وتشمل هذه الامتيازات ضمان حكومي بشراء المياه المنتجة من محطات التحلية، وإعادة بيعها للمستهلكين سواء في المنازل أو لأغراض صناعية، بأسعار مخفضة. ✅ ✅
– ثانيًا، شركة “كرم سولار” لم تحصل على عقد حكومي لإنشاء محطة تحلية مياه في البحر الأحمر، ولكن بحسب التقرير الشركة أعلنت “أنها تعتزم التقدم بعروض للمشاركة في المشروع”، ومحطة التحلية المشار إليها في التقرير هي “محطة تجريبية” بقدرة 200 متر مكعب يوميًا، في منتجع “مرسى شقرة” السياحي الخاص، وليس لها علاقة بالحكومة. ✅ ✅
* ذكر “توكل” أن تكلفة المتر المكعب من المياه المحلاة يبلغ 18 جنيه، وأن سعر البيع “علمه عند الله”، في إشارة إلى أنه قد يكون أعلى من 18 جنيهًا. ❌❌
– تكلفة المتر المكعب من المياه المحلاة يتراوح بين 13 و18 جنيهًا، بحسب أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادية المصري، لكن هناك محاولات لتقليل هذه التكلفة، مثل الذي تقوم بها شركة “كرم سولار”، عبر الاعتماد على الطاقة المتجددة في تحلية المياه. ✅ ✅
– كمان التقرير أوضح أن الحكومة تنوي شراء المياه المحلاة من المحطات الخاصة، وإعادة بيعها للمستهلك بأسعار مخفضة، مع تحمل فرق التكلفة، وهو “دعم هائل” بحسب أيمن سليمان. ✅ ✅
* يفترض “توكل” أن تحلية مياه البحر هو حل الدولة المصرية لمواجهة سد النهضة، ويقول: “هي أصلًا مش هتكفي، إنت لو اتشقلبت مش هتعمل (من المياه المحلاة) مليار متر مكعب، وإنت أصلًا حصتك (من النيل) 56، واحتياجك 100 مليار”. ❌❌
– الكلام ده غير صحيح أيضًا. سبق وأشارت الحكومة أكثر من مرة إلى أن تحلية مياه البحر ليست بديلًا عن مياه النيل التي لا غنى لمصر عنها على الإطلاق، وإنما الهدف هو زيادة موارد المياه وتنويعها، وهو المشار إليه في تقرير “رويترز”. ✅ ✅
– كدليل على أن المياه المحلاة لا يمكن أن تكون بديلًا عن مياه النيل، فإن الـ17 محطة المزمع إنشائها، ستنتج ما مجموعه 2.8 مليون متر مكعب يوميًا، أي نحو مليار متر مكعب من المياه سنويًا فقط، ما يمثل أقل من 2% من حصة مصر السنوية من مياه النيل، وبالتالي لا يمكن الاعتماد عليها كبديل لنهر النيل. ✅ ✅
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى