حقيقة تصريحات ضياء رشوان عن ملكية قطر لأسهم في جريدة الجارديان

– ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ونقيب الصحفيين، اتكلم في حوار مع برنامج “مساء دي إم سي”، عن تغطية الإعلام الأجنبي للأحداث في مصر، وذكر صحيفة “الجارديان” البريطانية، وقال: “يتردد وأنا معنديش المعلومة الدقيقة، أن جزء كبير من أسهمها مملوك لدولة قطر”.

نص كلام ضياء رشوان الدقيقة : (39:58):

زائف

– الكلام ده غير صحيح. كل أسهم صحيفة الجارديان اللي تأسست عام 1821 تابعة لشركة “Guardian Media Group plc” البريطانية، ولا تحصل على تمويل من أي حكومة.
– شركة “Guardian Media Group plc” البريطانية التي تصدر صحيفة “الجارديان”، مملوكة لشركة بريطانية، اسمها “THE SCOTT TRUST LIMITED”، وهي شركة مقرها إنجلترا، ومنشور كل المعلومات والتفاصيل عن ملاكها ومجلس إدارتها، وتقاريرها المالية السنوية على موقع “Companies House” التابع للحكومة الإنجليزية.
-الشركة (The Scott Trust) هي التي تؤمن الاستقلال المالي والتحريري للجارديان، وإبقائها بعيدة عن الانتماء الحزبي أو التجاري ووفية لقيمها الليبرالية، بهدف كسب ثقة القراء.
– تحصل الصحيفة على مصدر تمويلها الأكبر من “صندوق سكوت الإئتماني” واللي بيتكون من استثمارات مركزة متنوعة متوسطة وطويلة الأجل يديرها عدد من مديري الصناديق ومنذ عام 2013، والجارديان تنشر تقريرها المالي السنوي ومصادر تمويلها، والتقرير الأخير كان في يوليو الماضي، وموجود في المصادر.
– الصحيفة تعتمد أيضًا على المساهمات الخيرية سواء من المتبرعين القراء (بحد أدنى جنيه استرليني)، أو من خلال الإعلانات، والمنظمات الخيرية التي تتماشى مع سياستها التحريرية، وتنشر على موقعها قائمة بالمؤسسات التي تتبرع لها.
– صحيفة الجارديان، نشرت تحقيقات وتقارير صحفية بتوثق فيه انتهاكات قطر لحقوق الإنسان خاصة في التعامل مع العمال اللي بيجهزوا ملاعب ومنشآت كأس العالم 2022، من ضمنهم تحقيق بعنوان “عبيد مونديال قطر”، والانتهاكات التي يتعرض لها العمال في ظل جائحة كورونا.
– وكمان نشرت العديد من التقارير عن اتهامات بتورط مسؤولين قطريين في الحصول على رشاوى من أجل الاستثمار في بنك باركليز، خلال الأزمة العالمية سنة 2008، وعن الرشاوى التي حصل عليها لمسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل منح قطر حق تنظيم كأس العالم 2022.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى