حقيقة تصريحات مديرة صندوق النقد الدولي عن الاقتصاد المصري

نشرت عدد من المواقع الإخبارية المصرية زي “الشروق” و”اليوم السابع” و”الأهرام”، نقلًا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، تصريحات “مجتزأة” لمديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، عن الوضع الاقتصادي في مصر.
ركزت الأخبار المنشورة على إشادة جورجيفا بتجربة صندوق النقد مع مصر في تنفيذ برنامج “الإصلاح الاقتصادي”، وجدية الحكومة في “تنفيذ إصلاحات اقتصادية ملموسة وتحقيق الاستقرار المالي محليًا”، لكن تم تجاهل التصريحات المتعلقة بالوضع الاقتصادي الحالي للبلاد.

# ما نص الخبر الذي نشرته المواقع المصرية؟

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، اليوم الأربعاء، إن الحكومة المصرية حققت نجاحًا كبيرًا في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيدة بتجربة الصندوق مع الحكومة المصرية.
وفي تصريح صحفي، خلال كلمتها في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي، وردًا على سؤال يتعلق بتقديم قرض جديد لمصر، أكدت أن الحكومة تأخذ على عاتقها بشكل جاد الاستمرار في تنفيذ إصلاحات اقتصادية ملموسة وكذلك تحقيق الاستقرار المالي محليًا.
وأضافت أن الاقتصاد العالمي وما يتعرض له من أزمات تتعلق بالارتفاع القوي لأسعار النفط وأزمة الغذاء الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية له تأثيرات قوية على كافة اقتصادات العالم، ومن بينها الاقتصاد المصري، ما دفع الحكومة إلى الاعتماد على الاحتياطي النقدي لدعم الاستقرار المالي للبلاد.

# ما هي التصريحات الكاملة لمديرة صندوق النقد عن مصر؟

قالت جورجيفا نصًا: “عندما يتعلق الأمر بمصر، فقد كانت لدينا تجربة ناجحة للغاية مع برنامجنا السابق. نرى الآن ظروف الاقتصاد المصري تزداد سوءً، فالبلاد تعاني من نكسة كبيرة بسبب أسعار الوقود والغذاء واعتمادها على واردات الغذاء من روسيا وأوكرانيا”.
وأضافت: “لبعض الوقت كان هناك سحب من الاحتياطيات (احتياطي النقد الأجنبي) لمحاولة حماية العملة، لكن نرى الآن أن البلد يأخذ على محمل الجد الحاجة إلى الاستقرار المالي وأيضًا الاستمرار في الإصلاحات”.
وتابعت مديرة صندوق النقد: “على هذا الأساس نحن منخرطون في بناء برنامج من شأنه أن يكون شديد الوعي بحقيقة أن عددًا كبيرًا من الناس في مصر اليوم معرضون للخطر، لذلك علينا التأكد من استمرار توفير الحماية الاجتماعية الحيوية التي تم ضبطها للوصول إلى هؤلاء الأشخاص الضعفاء”.
* يذكر أن مصر تتفاوض حاليًا مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض جديد، وفي حالة الاتفاق عليه سيكون هذا القرض الرابع الذي تحصل مصر عليه من الصندوق منذ عام 2016، حيث سبق وحصلت على 3 قروض قيمتها نحو 20 مليار دولار.
المصدر
خبر وكالة أنباء الشرق الأوسطمواقع إخبارية وصحف نقلت عن وكالة أنباء الشرق الأوسطمواقع إخبارية وصحف نقلت عن وكالة أنباء الشرق الأوسطمواقع إخبارية وصحف نقلت عن وكالة أنباء الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى