حقيقة تصريح أحمد موسى عن رئيس حكومة الوفاق الليبية

– الإعلامي أحمد موسى، قال في برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”: “حكومة فايز السراج ليست حكومة شرعية والرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن حكومة الوفاق تخضع لوصاية الميليشيات الإرهابية”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. حكومة الوفاق الليبية حكومة شرعية معترف بها دوليًا، ومن جامعة الدول العربية، ورئيسها فائز السراج يمثل بلاده في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.✅✅

– الرئيس السيسي نفسه اعترف بشرعية حكومة السراج، والتقى برئيسها فايز السراج مرات كتيرة من 2015، وفايز السراج استقبله الرئيس السيسي بنفسه رسميا في القاهرة في يناير وفي ديسمبر 2017، وكمان الرئيس السيسي ورئيس الحكومة فايز السراج اتقابلوا في الدمام في السعودية في أبريل 2018.✅✅

– الموقف الرسمي المصري اللي تم إعلانه في بيانات الخارجية وقت هجوم حفتر على طرابلس السابقة هوا إن مصر تدعو لحل سياسي في ليبيا يشمل كل الأطراف، والرئيس السيسي كرر ذلك.

– في تصريحات الرئيس السيسي الأخيرة بمؤتمر شباب العالم مقالش كلام أحمد موسى، لكنه وجه انتقادات لحكومة السراج بإنها “لا تملك إرادة حرة”، وأنها “أسيرة الميلشيات الموجودة في العاصمة طرابلس”، وواضح ان ده على خلفية اتفاقها الأخير مع تركيا اللي أدانته الخارجية المصرية لأن مصر رسمت الحدود البحرية بما فيها مناطق الغاز الطبيعي مع قبرص اليونانية واليونان، بينما حكومة السراج رسمت حدودها مع تركيا وقبرص التركية.

– الحكومة الحالية حصلت على شرعيتها الدولية، نتيجة اتفاق “الصخيرات” عام 2015، الذي تم تحت رعاية الأمم المتحدة وشمل ممثلين من طرفي النزاع شرق وغرب ليبيا، ونص على تشكيل حكومة الوفاق لمدة عام قابلة للتمديد مرة واحدة. واعتبار برلمان طبرق الهيئة التشريعية، و تشكيل مجلس رئاسي يرأسه رئيس الحكومة ، و مجلس أعلى للدولة دوره استشاري.✅✅

– وانتهت ولاية حكومة السراج يوم 17 ديسمبر 2017، ومفروض يتم استبدالها بحكومة تنتج من انتخابات جديدة تشكل كل ليبيا، لكن الانقسام الحالي يمنع ده، عشان كده مجلس الأمن الدولي أكد على أن اتفاق الصخيرات “يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار لوضع حد للأزمة السياسية في ليبيا” في انتظار إجراء انتخابات.

– رفض القائد العسكري في شرق ليبيا خليفة حفتر اتفاق الصخيرات وحكومة الوفاق، واعتبره يلتهم إنجازاته، وانقسم مجلس نواب طبرق حوله لكن توجهه العام برئاسة عقيلة صالح كان دعم اتفاق الصخيرات ورفض حكومة الوفاق برئاسة السراج في طرابلس، وهكذا تشكلت في الشرق حكومة برلمان طبرق، الداعمة لقيادة حفتر.

المصدر
أحمد موسى: حكومة السراج ليست شرعية وأسيرة للميليشيات
الأشخاص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى