حقيقة تغيير قانون كرة القدم بسبب أداء مصر في كأس العالم 1990

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا بيقول: “حارس مرمي منتخب مصر احمد شوبير يحصل على إنذار في مباراة مصر وأيرلندا بكأس العالم سنة 1990 بسبب كثرة إمساكه للكرة و تعطيل اللعب حيث ظلوا طوال المباراة يمررون الكرة للمدافع ثم يعيدها لاحمد شوبير وظل طوال المباراة هو اللاعب الأكثر استحواذا على الكرة.. وبعد ما حدث في هذه المباراة.. أصدرت الفيفا قانون منع حراس المرمي من الإمساك بالكرة العائدة من قدم المدافع”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. قاعدة التمرير الخلفي مصدرتش بعد أداء منتخب مصر في كأس العالم 1990، القاعدة أقرت سنة 1992.✅✅

– قاعدة التمرير الخلفي صدرت بعد نقاشات كتير في 1992، وكان أول تطبيق لها في الأولمبياد الصيفية اللي اتلعبت في برشلونة.✅✅

– في عام 1992، الاتحاد الدولي لكرة القدم، عدل عدة قوانين خاصة بحارس المرمى لضمان عدم تضييع الوقت، ومنها “عدم السماح لحارس المرمى بمسك الكرة بيده، إذا أعادها له زميله بالقدم”، وعدم السماح لحارس المرمى باتخاذ أكثر من أربع خطوات أثناء إمساك الكرة، وإذا أمسك حارس المرمى بالكرة لأكثر من خمس أو ست ثوانٍ، يجب على الحكم أن يقرر ذلك كمضيعة للوقت ومنح ركلة حرة غير مباشرة ضده.✅✅
FIFA
– مشكلة اللعب السلبي كانت منتشرة جدًا في الفترة دي، ولعب منتخب مصر مكانش مختلف كتير عن لعب منتخبات وفرق محلية كتير. على سبيل المثال، في نفس المباراة، حارس منتخب أيرلندا باكي بونر مسك الكرة بنفسه لمدة 6 دقائق على مدار المباراة.✅✅

– كأس عالم 90 كان اللعب فيه سلبي جدًا من معظم الفرق، وكان معدل الأهداف (2.2 هدف لكل ماتش) هو الأقل في تاريخ كأس العالم بسبب طريقة اللعب دي، وده شجع الفيفا إنها تفكر في إصدار القانون.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى