حقيقة تفاصيل مكالمة وزيري خارجية الولايات المتحدة ومصر

– خلال حلقة أمس الثلاثاء من برنامج احمد موسى – على مسئوليتي، المذاع على صدى البلد، أحمد موسى قال تعليقًا على المكالمة الهاتفية بين وزير الخارجية الأمريكي، والوزير المصري سامح شكري: “البيانين (المصري والأمريكي) اتفقا تقريبًا في الكلام المحدد في البيانين، يعني البيان الأمريكي والبيان المصري الاتنين العناوين واضحة والكلام واضح (…) يعني كمان أمريكا متكلمتش عن حقوق الإنسان، إحنا اللي اتكلمنا في بياننا عن حقوق الإنسان”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. البيان الأمريكي عن المكالمة مع وزير خارجية مصر تحدث عن “مخاوف بشأن حقوق الإنسان في مصر”، وأكد أنها “ستكون محورية في العلاقات الثنائية بين البلدين”.✅✅
– أحمد موسى خلال استعراضه لبيان وزارة الخارجية الأمريكية، وكذلك لتغريدة وزير الخارجية الأمريكي عن المكالمة، تجاهل ذكر ما ورد فيهما من حديث عن حقوق الإنسان ومعارضة الولايات المتحدة خطة مصر لشراء طائرات سوخوي – 35 الروسية، واكتفى بما ورد عن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.✅✅
– ونص البيان الأمريكي على أن “وزير الخارجية أنطوني ج. بلينكن تحدث مع وزير الخارجية المصري سامح شكري. وسلط الوزيران الضوء على أهمية الشراكة الاستراتيجية القوية بين الولايات المتحدة ومصر، لا سيما في مجال الأمن والتعاون المستمر في مكافحة الإرهاب، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية”. ✅✅
– وذكر البيان أن الوزير “أثار مخاوف بشأن حقوق الإنسان، والتي أكد أنها ستكون محورية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر، وشراء مصر المحتمل لطائرة مقاتلة من طراز Su-35 من روسيا. كما ناقش الوزير بلينكن ووزير الخارجية شكري دعم مفاوضات السلام التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا، وعملية السلام في الشرق الأوسط، والتعاون في مكافحة الإرهاب في سيناء”.✅✅
– وغرد الوزير الأمريكي بلينكن على “تويتر” قائلًا: “تحدثت اليوم مع وزير الخارجية المصري شكري. يجب أن تتوافق مصالحنا الأمنية المشتركة مع احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما في ذلك أهمية وجود مجتمع مدني قوي. إنني أتطلع إلى تعزيز شراكتنا التاريخية”.✅✅

المصدر
فيديو أحمد موسى (الدقيقة 2:10)
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى