حقيقة توظيف الإمارات لداعية آلي كخطيب جمعة

– بوست منتشر بشكل كبير، مُرفق معه صورة لرجل آلي يرتدي الزي العربي يتوسط 3 أشخاص يرتدي منهم اثنين الزي العربي، مع تعليق بيقول: “الداعيه الألي..وصول الداعية الروبوت إلى الإمارات..دولة الامارات تفكر في توظيف ‘رجل ألي’ كـ (خطيب جمعة)، يتم شحنه بالخطبة المطلوبة ليلقيها على الناس”.

زائف
– ده كلام غير صحيح. الإمارات لم توظف رجل آلي كداعية، والصورة المُرفقة لرجل آلي “روبوت” اخترعه فريق بحثي يعمل في جامعة العين الإماراتية عام 2009، يدعى “ابن سينا”. ✅✅
– الـ”روبوت” قادر على التفاعل مع البشر، والتحدث معهم باللغة العربية، وصُمم على صورة العالم “ابن سينا”، وعُرض للمرة الأولى في معرض جيتيكس دبي 2009، وهو معرض تقني، باعتباره نموذجًا أَوليًا للـ”روبوتات” التفاعلية التي يمكن استخدامها في الشركات، والمؤسسات التجارية، وتم تزويده ببرامج للتعرف على النصوص لتحويلها إلى صوت. ✅✅
– مدير وحدة “الروبوت” والوسائط المتعددة بجامعة العين، والمُشرف على المشروع، نيكولاس مافريديس، قال في تصريحات إعلامية وقت الإعلان عن المشروع، إن سبب اختيار اسم ابن سينا “لأنه شخصًا مستنيرًا، يمكن مقارنته مثلًا بليوناردو دافنشي، كان فيلسوفًا، وطبيبًا، وعالمًا، ولايزال معروفًا جدًا في الشرق الأوسط، وأوروبا باسمه اللاتيني، حتى بعد وفاته بأكثر من 200 عام، لا يزال يتم الإشارة إلى العديد من كتبه الطبية في الجامعات”. ✅✅
– في فيديو لـ”الروبوت” منشور على اليوتيوب منذ يونيو 2009، وهو يتبادل الحديث باللغة العربية مع أحد الأشخاص، ويرد عليه بسهولة. ✅✅
المصدر
البوست المنتشر:البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى