حقيقة حرق تسجيلات كاميرات المراقبة في شركة الموظف المنتحر

مواقع إخبارية كتير، زي بوابة الأهرام و”الدستور” و”الوطن”، نشروا أخبار عن “حرق كاميرات المراقبة في الشركة التي كان يعمل بها الموظف الذي انتحر قبل أيام”، وإن النيابة العامة فتحت تحقيقات موسعة في الموضوع لمعرفة سبب الحريق.

 

 

الكلام ده غير صحيح. النيابة العامة نفت صحة هذه الأخبار، وأكدت أنها حصلت على تسجيلات الكاميرات وتقوم بفحصها. ✅✅
النيابة العامة المصرية أصدرت بيانًا، قبل ساعات، عن واقعة الموظف المنتحر داخل مقر شركة تيلى بيرفورمانس بالتجمع الخامس، وأكدت فيه أنه “لا صحة لما أثير مؤخرًا من حدوث حريق أتلف ما سجلته آلات مراقبة الشركة محل الواقعة، وأن النيابة العامة قد حصلت على تلك التسجيلات قبل إثارة تلك الشائعة”. ✅✅
النيابة أوضحت إن التحقيقات مستمرة لمعرفة إن كان هناك شبهة جنائية خلف الواقعة أم لا، وإن كان ما توصلت إليه التحقيقات حتى الآن يرجح عدم وجود شبهة جنائية، وإنه لا مجال جنائيًا للبحث في الأسباب التي دفعت المتوفي للانتحار، ولا يجوز للغير الخوض فيها بجدال دون جدوى سوى إيذاء شعور ذوي المتوفى المكلومين. ✅✅
المصدر
الأخبار المنشورة في الأهرام والدستور والوطن:الأخبار المنشورة في الأهرام والدستور والوطن:الأخبار المنشورة في الأهرام والدستور والوطن:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى