حقيقة حصول الإمارات على 49% من دخل قناة السويس

– كلام كتير ما زال منتشر عن “استحواذ شركة موانئ دبي الإماراتية على 49% من محور قناة السويس” وكمان بعض البوستات المنتشرة بتقول “الإمارات هتاخد 49% من دخل قناة السويس”.

زائف

– رغم إننا كتبنا قبل كده توضيح عن الموضوع، لكن بما إن الكلام ما زال منتشر وفي بيان جديد نزل من الهيئة الاقتصادية لقناة السويس عن مشروع الشراكة مع هيئة موانئ دبي، فده توضيح تاني.

– الكلام ده غير صحيح، كل اللي بيحصل هو التفاوض على تطوير 45 كيلو متر مربع من أصل 461 كيلو مساحة محور قناة السويس.✅✅

– الهيئة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس قالت إن اللي بيحصل إلى الآن هو “دراسات جارية لإنهاء المفاوضات بين الهيئة ومجموعة موانئ دبى العالمية لإنشاء شركة لتطوير وتنمية ما يقرب من 45 كيلو متر مربع فى المنطقة الصناعية بالعين السخنة”، وإن “الهيئة تمتلك من أسهم هذه الشركة 51%، فى حين تمتلك موانئ دبى نسبة 49%، وتهدف الشراكة إلى جذب الشركات والمستثمرين العالميين لضخ استثمارات فى هذه المنطقة فقط”.

– الهيئة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس، أكدت إن كل ما تم تداوله عن شراء دولة الإمارات وحصولها على نسبة 49% من قناة السويس، كلام “غير منطقي”.

– مساحة محور قناة السويس 461 كيلو متر مربع ومساحة المنطقة اللي بيجري التفاوض عليها لإنشاء شراكة بين الهيئة الاقتصادية للقناة وشركة موانئ دبي هي 45 كيلو متر مربع، يعني حوالي 10% من المساحة المخصصة لإقامة مشروعات محور القناة، وملهوش أي علاقة بالمجرى الملاحي للقناة.

– هيئة موانئ دبي مش هي الجهة الوحيدة اللي تستثمر في محور قناة السويس. في شهر مايو اللي فات مصر وروسيا وقعوا اتفاقية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس على مساحة 5.25 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع لمدة 50 سنة. كمان الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وقعت في سبتمبر اللي فات 3 اتفاقيات شركات صينية للحصول على أراضي في محور القناة لانشاء مشاريع.

– في شركات محلية كمان أخدت قطع أراضي في محور القناة، زي تحالف مجموعة “بولاريس الزامل” اللي حصل على قطعة أرض مساحتها 5.5 مليون متر مربع، وشركة الشرقيون للمشروعات الصناعية اللي أخدت قطعة أرض بمساحة 10.5 مليون متر مربع.

المصدر
فيديو منتشر بعنوان "الإمارات ستأخذ ٤٩٪من دخل قناة السويس":
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى