حقيقة ذكرى رحيل عباس العقاد عميد الأدب العربي

– في تويتة منتشرة جدًا للكاتبة ياسمين الخطيب Yasmine Sayed ، بتقول فيها: “اليوم يوافق ذكرى رحيل عميد الأدب العربي الأستاذ عباس العقاد.. ابن مصر الذي لا يعلم عنه اليوم غالبية أهلها، سوى أنه شارع رئيسي بحي مدينة نصر!”.

– الكلام غير صحيح، اليوم هو ذكرى وفاة الدكتور طه حسين، عميد الأدب العربي✅✅.
– الكاتب الكبير عباس محمود العقاد، توفي في 12 مارس 1964، والدكتور طه حسين توفي في 28 أكتوبر 1973.

– قصة منح الدكتور طه حسين لقب عميد الأدب العربي، ترجع إلى عام 1932 عندما فصلته الحكومة من عمادة كلية الآداب جامعة القاهرة (جامعة فؤاد الأول) بعد اعتراضه على طلب وزير المعارف حلمي عيسى، منح “ألقاب الشرف” لأربعة من السياسين بمناسبة زيارة الملك فؤاد الأول إلى الجامعة. اعترض طه حسين على الطلب، ورفضه، فصلته الحكومة التي كان يرأسها إسماعيل صدقي، من عمادة كلية الأداب، وخرجت المظاهرات من الطلبة والأساتذة وأعلنوا أن طه حسين ليس عميدًا لكلية الآداب فقط، وإنما هو “عميد الأدب العربي” كله.

**الكاتبة ياسمين الخطيب، حذفت التويته وقالت إن الأدمن هو من كتبها.

المصدر
التويتة من حساب ياسمين الخطيب الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى