حقيقة سرقة بيانو صدام حسين ووضعه في قصر باكينجهام

بوست منتشر بشكل كبير جدا لصورة ملكة بريطانيا مع تعليق: “ملكة بريطانيا ألقت خطاباً حول جائحة كورونا و ظهر خلفها في الصورة البيانو الذهبي الذي تمت سرقته من قصر صدام حسين بالعراق ..😮 !! وقد سبب ظهور البيانو ضجة إعلامية في بريطانيا وبعض دول أوروبا”.❌❌

زائف

– الكلام ده غير صحيح تمامًا، البيانو عمره أكتر من 160 سنة، صنعته شركة S & P Erard مخصوص للملكة فيكتوريا والأمير ألبرت في 1856.✅✅

– البيانو موجود من وقتها في غرفة الرسم البيضاء في قصر باكينجهام، ومتاح للعامة زيارته ومشاهدة المقتنيات الملكية الموجودة في القصر.
– تولى طلاء وزخرفة البيانو الرسام الفرنسي فرانسوا روشار، وكانت الملكة فيكتوريا تمتلك بيانو مزينًا بطريقة مشابهة تقريبًا قبل عشرين عامًا من صناعة البيانو الحالي، حسبما كتبت في مذكراتها. Royal Collection Trust

– كمان الصورة المتداولة على البوست المفبرك، تعود لـ 28 ديسمبر عام 2018، وكان أثناء إلقاء الملكة خطاب بمناسبة احتفالات رأس السنة.

– ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، ألقت خطابا في شهر إبريل الماضي للتعليق على تفشي فيروس كورونا، لكنها لم تظهر بجوار البيانو، وإنما كانت بجوار مجموعة من الزهور.✅✅

المصدر
البوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى