حقيقة سماح “اتفاق المبادئ” لإثيوبيا بملء سد النهضة دون الرجوع لدولتي المصب

“اتفاق المبادئ يعطي لأديس أبابا الحق في الملء الأول والثاني دون الرجوع لدولتي المصب،(..) كل الأمور تجري وفقًا لاتفاقية المبادئ التي وقعت عليها الدول الثلاث”.

صامويل تفرا، عضو فريق التفاوض الإثيوبي – تصريح لقناة “الجزيرة”

زائف

التصحيح:⬇️⬇️ 

حديث عضو التفاوض الإثيوبي غير صحيح، لأن اتفاقية المبادئ الموقعة عام 2015 بين مصر والسودان وإثيوبيا لا تعطي الحق لأديس أبابا ملء سد النهضة دون الرجوع لدولتي المصب. ✅✅

وحسب المادة 5 من إعلان المبادئ، فإنه يجب:

  1.  الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد الملء الأول لسد النهضة والتي ستشمل كافة السيناريوهات المختلفة، بالتوازي مع عملية بناء السد.✅✅

  2. الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد التشغيل السنوي لسد النهضة، والتي يجوز لمالك السد ضبطها من وقت لآخر.✅✅

– كما أن الملء الحالي لا يجري وفقًا لاتفاقية المبادئ، إذ خالفت إثيوبيا نصوص الاتفاقية خلال الأعوام الماضية، على رأسها تنفيذ المرحلة الأولى من ملء السد في يوليو 2020، دون الاتفاق مع دولتي المصب، حسبما تنص المادة 5 من إعلان المبادئ.✅✅

– وبموجب إعلان إثيوبيا بدء المرحلة الثانية من ملء خزان السد في يوليو، دون اتفاق مع دولتي المصب مصر والسودان، فهي تخالف اتفاق المبادىء مرة جديدة.✅✅

– وحسب البند الخامس من اتفاق إعلان المبادئ، فإن عملية الملء الأول للسد، تقتضي تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية بغرض الاتفاق على قواعد ملء السد وقواعد تشغيله، مع إخطار دولتي المصب بأية ظروف طارئة، وهو ما لم تلتزم به إثيوبيا أيضًا.✅✅

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى