حقيقة صورة اعتذار “بايدن” لابن جورج فلويد

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا، مرفق بيه صورة للرئيس الأمريكي جو بايدن وهو منحني على ركبتيه أمام طفلة، مع تعليق: “بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية يركع على ركبتيه لطلب السماح من ابن جورج فلويد الذي قتله شرطي عنصري من بلده، ويعده بوضع حد للعنصرية”.

زائف
– الكلام ده غير صحيح. دي مش ابن جورج فلويد، دي صورة سي جي براون، ابن مالك متجر الملابس “ثري ثيرتين” في مدينة ديترويت بولاية ميشيغان الأمريكية.✅✅
– الصورة التقطت خلال الحملة الانتخابية لجو بايدن، أثناء زيارته ولاية “ميتشيجن”، في سبتمبر 2020، ونشرتها عدة وكالات من بينها “أسوشيتد برس” مع تعليق “يظهر في الصورة سي جيه براون، يمينًا، وكليمنت براون، ابن ووالد مالك متجر ثري ثيرتين، خلال التسوق لأحفاده في فرع المتجر بديترويت”.✅✅
– كمان بايدن نشر الصورة على حسابه في موقع “انستغرام”، وكتب تعليق عن طموحاته تجاه الأطفال: “أطفالنا هم تذكير دائم لماذا أنا في هذه المعركة، أنا أؤمن بمستقبل أفضل لأطفالنا و سأناضل من أجلهم حتى النهاية”.✅✅
– بعض المواقع قالت إن الطفل هو المغني الأمريكي من أصول غانية “دون ليتيل”، بعد أن نشرها علي حسابه في انستجرام، لكن ده غير صحيح.✅✅
– المواطن الأمريكي، جورج فلويد، قتل في 25 مايو 2020، على يد الشرطة في مينيابوليس، وهو يردد كلمات “لا يمكنني التنفّس”، وأثارت الحادثة مظاهرات واسعة نددت بعنف الشرطة وعنصريتها ضد أصحاب البشرة السمراء.✅✅
المصدر
مواقع تواصل اجتماعيمواقع تواصل اجتماعي
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى