حقيقة صورة العثور على وزير الدفاع السوداني الأسبق الذي توفي عام 2001

– صورة منتشرة بشكل كبير جدًا مع تعليق “هذا رجل عثر عليه مسجوناً منذ 1995 ضمن الكثيرين وهذا السجن تحت الأرض تحت المسجد بامدرمان وما خفي اعظم. عارفين ده مين ؟؟؟ ده العقيد/ ابراهيم شمس الدين ( وزير الدفاع السودانى السابق) اللي أعلن نظام عمر البشير انه قتل فى حادث طائرة عام ٢٠٠١ في جنوب السودان نتيجة تحطم الطائرة. لاقوه محتجزاً فى قبو أسفل احد السجون منذ عدة ايّام ( زنزانة تحت الأرض ) والجدير بالذكر أن ابراهيم شمس الدين هو الزوج السابق للسيدة ( وداد بابكر زوجة عمر البشير حالياً) !!!!! اللي تزوجها البشير بعدما أعلن خبر وفاة زوجها وقدم لها شبكة ذهبية ضخمة ( عدة كيلوهات من الدهب ) و تزوج وداد اللي حتي لم تطلق من زوجها اللي لسة حي يرزق!! طيب بذمتكم فيه قذارة أكتر من كدة؟!”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الصورة لشخص متضرر من الجفاف اللي ضرب مناطق في كينيا واللي نتج عنه أزمة حادة في الغذاء.✅✅

– كمان الكلام المكتوب فيه مغالطات منطقية. منين الشخص ده مسجون من سنة 1995، ومنين بيتم الادعاء إنه وزير الدفاع الأسبق ابراهيم شمس الدين اللي أعلن مقتله في عام 2001 إثر تحطم طائرته؟!

المصدر
البوست المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى