حقيقة صورة القبض على داعشي يرتدي فستان في مصر

– صورة منتشرة بشكل كبير جدًا لأشخاص مسلحين ماسكين شخص يرتدي ملابس نسائية لونها أحمر، مع تعليق: “أحلي سيلفي ده ولا ايه🥰 #الابطال 💪🏻💪🏻💪🏻 مسكو خنزير من خنازير بنت المقدس..لابس فستان احمر ملعلع😂 وعايز. يهرب 😂 تسلم الايادي تسلم ياجيش وشرطة بلادي #تحيا_مصر”.❌❌

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الصورة قديمة من 2016، ومن العراق مش من مصر.✅✅

– أقدم نسخة من الصورة منشورة بتاريخ 5 يونيو 2016 على إنها “إجبار من قبل بعض أفراد القوات العراقيّة والحشد الشعبي لأحد أهالي الفلوجة على لبس لباس نسائي لإذلالهم وتصويرهم للعالم على أنّهم إرهابيين”، وبيدعم الرواية دي إن في نفس التوقيت انتشرت معلومات عن تعرض أهالي الفلوجة النازحين لانتهاكات على إيد ميليشيات الحشد الشعبي، وفي فيديو شهير كان انتشر في الوقت ده لشخص بيضرب مجموعة أشخاص مقيدين وبيجبرهم إنهم يقولوا “أهل الفلوجة نسوان”.

– الصورة انتشرت أكتر من مرة بعد كده على إنها للقبض على أحد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق.

– كمان لو دققنا هنلاقي إن الزي اللي المسلحين لابسينه مش هو زي الجيش المصري.

المصدر
الصورة المنتشرة:الصورة المنتشرة:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى