حقيقة صورة حرق عائلة في بورما

-صورة منتشرة بشكل كبير لأشخاص واقفين عراة مع تعليق: “عائلة تجهز للحرق #بورما.. وينكم يا عرب وين الفلاسفة والشعراء وأصحاب السيادة والسمو”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الصورة من الهند، من 2015، لأفراد عائلة تظاهروا عراة بدعوى رفض الشرطة تسجيل شكواهم ضد أشخاص سرقوهم.✅✅

– القصة دي كانت مشهورة جدًا في الهند في أكتوبر 2015، واتقال وقتها إن الشرطة هي اللي جردت الناس دي من ملابسها بعد ظهور مقطع فيديو بيظهر أفراد الأمن بيتعاملوا بعنف معاهم، لكن أفراد العائلة قالوا إنهم خلعوا ملابسهم احتجاجًا على رفض الشرطة تسجيل شكواهم ضد جارهم اللي سرق منزلهم. والشرطة قبضت عليهم بتهمة “الفحش العام”.

– عدم صحة الصورة لا ينفي إن المسلمين في بورما بيتعرضوا لاضطهاد وانتهاك حقوق الإنسان، بتشمل القتل والتعذيب والتهجير ومنع التنقل أو الوصول إلى أماكن الصلاة.

المصدر
الصورة المنتشرة
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى