حقيقة عدم إعلان تفاصيل اتفاق مبادئ سد النهضة حتى الآن

حمزة زوبع قال امبارح في برنامجه “مع زوبع” اللي بيقدمه على قناة مكملين، إن إعلان المبادئ حول مشروع سد النهضة اللي وقعه الرئيس السيسي مع رؤساء أثيوبيا والسودان اتفاق غير معلن، وقال: “أتحدى السيسي أن يعرض عليك إنت كواحد مواطن عادي .. اتفاقية المبادئ. أتحداه، وقولت لك إنه هيجي يوم وأثيوبيا هي اللي تعلن الكلام ده”. ❌❌
حمزة زوبع كرر الكلام ده أكتر من مرة في برنامجه، من ضمنها مرة في شهر يناير اللي فات. قال وقتها: “الفيصل بين وبينك إن السيسي يعلن عليكم اتفاقية سد النهضة. معرضهاش، يبقى فيه شيء غامض، لو عرضها يبقى انا بيني وبينك البنود بتاعتها”. ❌❌

زائف

الكلام ده غير صحيح. بنود الاتفاق معلنة من وقت توقيعه سنة 2015، ومنشور على موقع الهيئة العامة للاستعلامات التابعة لرئاسة الجمهورية، وعدد من وسائل إعلام المصرية والإثيوبية. ✅ ✅
الاتفاق منشور بعدة لغات في أكثر من مكان، من بينها موقع الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، وفي إصدارات سفارات إثيوبيا في لندن كندا وبروكسل، بخلاف عدد كبير من المواقع والصحف في البلدين. ✅ ✅

نصوص الاتفاقية تؤكد اتخاذ “الدول الثلاث كافة الإجراءات المناسبة لتجنب التسبب في ضرر خلال استخدامها للنيل الأزرق/ النهر الرئيسي”، وهي 10 مبادئ تلتزم بها الدول الثلاث بشأن سد النهضة:
1- التعاون.
2- التنمية، التكامل الإقليمي والاستدامة.
3- عدم التسبب في ضرر ذى شأن.
4- الاستخدام المنصف والمناسب.
5- التعاون في الملء الأول وإدارة السد.
6- بناء الثقة.
7- تبادل المعلومات والبيانات.
8- أمان السد.
9- السيادة ووحدة إقليم الدولة.
10- التسوية السلمية للمنازعات.
– الاتفاق وجهت له انتقادات كتير في وقتها، من ضمنها موقف الدكتور نصر الدين علام، وزير الري المصري السابق، اللي كان شايف إن الاتفاق “تنقصه أساسيات أضرت بمصلحة مصر” وإنه أهدر حقوق مصر التاريخية، و”لم يقر حصة مصر من المياه”.
– بعد فشل جولة المفاوضات الأخيرة، دعت مصر أمس، مجلس الأمن للتدخل من أجل استئناف المفاوضات، والوصول إلى حل عادل ومتوازن، وعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.
وفي نفس الوقت، وزير خارجية إثيوبيا، أعلن أن بلاده ستبدأ ملء السد الشهر المقبل، واتهم مصر بالمبالغة في الدعاية ضد السد.

المصدر
تصريحات حمزة زوبعتصريحات حمزة زوبع
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى