حقيقة عدم خضوع الصندوق السيادي لرقابة ولمحاسبة من الدولة

قالت الإعلامية هبة الله مصطفي المذيعة على قناة مكملين: “الصندوق السيادي بلا رقابة ولا محاسبة على الإطلاق”

زائف
– رغم ما يتمتع به الصندوق من استقلالية مالية وإدارية، فإنه حسب المادة 11 من قانون إنشائه، يتولى مراجعة حساباته مراقبا حسابات أحدهما من الجهاز المركزى للمحاسبات والآخر من المراقبين المقيدين لدى البنك المركزى المصرى أو الهيئة العامة للرقابة المالية.✅ ✅
– ويقوم مراقبا الحسابات بمراجعة القوائم المالية السنوية وربع السنوية، وتعرض القوائم المالية السنوية وتقرير مراقب الحسابات وتقرير سنوي تفصيلي عن نشاط الصندوق وخطته للعام التالى على الجمعية العمومية للصندوق، تمهيدا لعرضها على رئيس الجمهورية خلال ثلاثة أشهر من انتهاء السنة المالية.✅ ✅
– ونصت المادة 47 من لائحة النظام الأساسي للصندوق على حق مراقبا الحسابات، في الاطلاع علي السجلات والدفاتر والوثائق والأوراق المتعلقة بإدارة واستثمار أموال الصندوق.✅ ✅
– وفي 2020، أدخل تعديل على قانون الصندوق يتضمن إرسال نسخة من القوائم السنوية إلى رئيس مجلس النواب خلال 3 أشهر من انتهاء السنة المالية.✅ ✅
المصدر
تصريح هبة الله مصطفى: من 2:49
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى