حقيقة علاقة محمد مرسي بـCIA وقضية الكربون الأسود

– الصحفية سامية زين العابدين قالت، في مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” اللي بيقدمه الإعلامي أحمد موسى على قناة “صدى البلد”: “لازم نفكر الناس إن مرسي العياط كان اسمه العميل جاروليم. هو صاحب قضية الكربون الأسود. هو من سلم العالم المصري الجليل الضابط المصري اللواء عبد القادر. هو اللي سلمه لـCIA. كان عميل في CIA… هو اللي استدرج العالم المصري اللي المخابرات الأمريكية مكنتش عارفه تجيبه.. وسيادة اللواء حسام خير الله اللي كان بياخد الكلام ده وبيجيبه، هو اللي الأمريكان كانوا عاوزين يقتلوه و مخابراتنا المصرية فجروا البيت وقالوا إن هو مات، وطلعوه في الانتخابات في مجلس الشعب في القايمة مع المستشارة تهاني الجبالي، وظهر وكان مفاجأة لأمريكا”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح، لعدة أسباب:⬇️ ⬇️
أولًا: الرئيس الأسبق مرسي حصل على الدكتوراة من أمريكا سنة 1982 وعمل لبعض الوقت في جامعة كاليفورنيا، ثم عاد لمصر حيث عمل مدرسًا في كلية الهندسة جامعة الزقازيق سنة 1985 (بحسب موقع الهيئة العامة للاستعلامات التابع لرئاسة الجمهورية)، في حين تم القبض على الدكتور عبد القادر حلمي سنة 1988.✅✅

ثانيًا: بطل عملية الكربون الأسود هو العميد دكتور مهندس أحمد حسام الدين خيرت، المتوفي في يناير 2013. أما اللواء حسام خير الله، اللي بتتكلم عن الصحفية سامية زين العابدين، هو وكيل جهاز المخابرات العامة الأسبق، ومكانش له علاقة بعملية الكربون الأسود اللي كانت تابعة للقوات المسلحة.✅✅
– بالتالي الكلام عن إن ظهوره كمرشح في الانتخابات البرلمانية سنة 2015 كان مفاجأة لأمريكا اللي كانت فاكراه مات ده كلام غير صحيح.✅✅
– أحمد موسى عمل سنة 2015 حلقة للاحتفاء بالعميد أحمد حسام الدين خيرت وتاريخه، واستضاف الأستاذ خالد، نجل العميد أحمد، اللي حكى عن تفاصيل ملاحقة والده من قبل الموساد خلال تواجدهم في أوروبا، لكنه مقالش إن تم تفجير بيتهم أو الادعاء بإن والده توفي، وقال إن والده طلع على المعاش سنة 1991، وإن تم رفع اسمه من قضية الدكتور عبد القادر حلمي بصفقة تمت مع الولايات المتحدة مقابل الإفراج عن جاسوس أمريكي مقبوض عليه عندنا.✅✅

ثالثًا: اللواء حسام سويلم، صديق العميد أحمد حسام الدين خيرت، كتب مقال منشور في موقع “البوابة نيوز” في يونيو 2013، سرد فيه تفاصيل العملية كما عرفها من العميد أحمد، وقال إن العملية اتكشفت بعد أن “رصدت المخابرات الأمريكية مكالمة هاتفية تتحدث عن مواد لا يمكن شحنها دون رقابة، وكانت صادرة من عبد القادر حلمي إلى حسام خيرت، ثم رصدت مكالمة أخرى قيل إنها صادرة من مكتب المشير أبو غزالة لحسام خيرت تطالبه بضرورة سرعة شحن المواد دون إبطاء مهما كان الثمن، مع تأمين الرجال”.
– وفي مداخلة هاتفية مع برنامج أحمد موسى، خلال حلقة الاحتفاء بالعميد خيرت، قال اللواء سويلم إن سبب انكشاف عملية الكربون الأسود والقبض على الدكتور عبد القادر حلمي هو إن المخابرات الأمريكية التقطت “إشارة خطأ طلعت من أحد عناصر المجموعة بتاعت حسام خيرت، فبدأوا يتتبعوا” واكتشفوا العملية.✅✅
– نفس الكلام أكده اللواء يسري يوسف، المسؤول عن الشؤون المالية الخاصة بالمشروع، واللي قال في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، إن الكلام اللي ذكره اللواء حسام سويلم عن العملية صحيح.✅✅

* خلال جلسات إعادة محاكمة مرسي في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع حماس” سنة 2017، عرض القاضي وثيقة من أحراز القضية بعنوان “العميل محمد محمد مرسي العياط”، وكان مكتوب فيها “المكان: ولاية ساوث كارولينا الولايات المتحدة الأمريكية. الزمان: عام 1986. الهدف: عبد القادر حلمي. العملية: اعتقال الهدف أو اغتياله”، وبعد أن قرأ القاضي كام فقرة قال “نظرًا لخطورة المعلومات التي تتضمنتها وثائق المظروف “أ” من المرفق رقم واحد، فقد رأت المحكمة إرجاء مطالعته إلى جلسة آخرى”.✅✅
– بعدها، حسب المنشور في الصحف، لم يتم ذكر الموضوع تاني خلال جلسات المحاكمة، ولم يتم إحالة مرسي للمحاكمة بتهمة التخابر مع أمريكا، أو التآمر لاغتيال عالم مصري، أو إفشال عملية مخابراتية مصرية.✅✅
– مرسي كان عضوًا بمجلس الشعب في دورتي 2000 و2005، وفاز بالانتخابات الرئاسية سنة 2012، ولم تتهمه أي جهة أمنية وقتها بالتخابر مع أمريكا أو تسليم الدكتور عبد القادر حلمي.

المصدر
مداخلة سامية زين العابدين مع أحمد موسى
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى