حقيقة فيديو اعتقال المسلم الذي قتل الفرنسي المسيئ للرسول

– فيديو منتشر بشكل كبير جدً للحظة اعتقال شاب يحمل سكينتين في يده ويصرخ الله أكبر، مع تعليق: “فيديو متداول منسوب لإعتقال المسلم الذي قتل الفرنسي المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم ..”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الفيديو قديم من أكتوبر 2019، وليس له علاقة بمقتل الشاب الذي قتل مدرس فرنسي، عرض رسوم مسيئة للنبي محمد في مدرسة.
– الفيديو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية فرنسية من أكتوبر 2019، وهو يوثق لحظة اعتقال شاب في مدينة غرونوبل الفرنسية.
– شرطة “غرونوبل”، قالت إنها تلقت بلاغًا من مواطنين بأن رجل عاري الصدر، يسير في الشوارع ويحمل سكاكين مطبخ كبيرة، ويصرخ بكلمات باللغة العربية، فتدخلت وحدة مكافحة الجريمة في الشرطة، وتم القبض على الرجل قرب محطة قطار غرونوبل.
– المدعي العام في غرونوبل، إن الشاب الذي قبض عليه مولود عام 2000 في الجزائر ويعيش في غرونوبل، وأنه تم اقتياده لقسم الشرطة، لكن الطبيب رفض حبسه “لأن حالته الصحية لا تتماشى مع هذا الإجراء”، وتم نقل الشاب مستشفى متخصص في الطب النفسي.
– الشاب لم يطلق عليه الرصاص في الفيديو، ولكن أطلق عليه قاذفات رصاص الدفاع (LBD)، هو سلاح كتف يطلق كرات مطاطية يبلغ قطرها 40 مم على بعد 50 مترًا. طلقات هذا السلاح توصف بـ “الصاعقة” وصممت مقذوفات هذا السلاح بطريقة تسمح للكرة المطاطية بتغيير شكلها خلال إصابتها الجسم لتقليل خطر اختراقها.
– الشاب الذي قتل المدرس الفرنسي، تم قتله مباشرة خلال اعتقاله، ولم يتم إلقاء القبض عليه، حسبما أعلنت السلطات الفرنسية.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى