حقيقة فيديو “صلب جندي روسي في أوكرانيا”

فيديو منتشر بشكل كبير لجنود يعذبون شخص ثم يحرقونه، مع تعليق: “صلب جندي روسي في أوكرانيا. الأوكرانيون يقومون بصلب جندي روسي بدقه بالمسامير على طريقة داعش. نفس الإجرام يتكرر”. ❌❌

 

زائف
الكلام ده غير صحيح. الفيديو المنتشر قديم منذ عام 2015، ولا علاقة له بالحرب الروسية على أوكرانيا الدائرة حاليًا.✅✅
الفيديو منشور منذ أبريل 2015 على أنه في أوكرانيا، لكتيبة “آزوف” اليمينية المتطرفة المنتمية للجيش الأوكراني وهي تقوم بقتل رجل ميليشيا أسير، لكن الكتيبة نفت ذلك وقتها وأكدت أن “الفيديو مزيف بهدف تشويه سمعة الكتيبة، وجزء من حرب المعلومات ضد أوكرانيا”. ✅✅
لم يتسن لنا التأكد من حقيقة الواقعة بشكل مستقل، لكن المؤكد أن الفيديو منشور منذ 7 سنوات، ولا علاقة له بالحرب الروسية على أوكرانيا.✅✅
المصدر
الفيديو المنتشرالفيديو المنتشرالفيديو المنتشرالفيديو المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى