حقيقة فيديو عبد الله رشدي عن اكتشاف مدينة أثرية أسفل نهر “الفرات”

– الداعية الإسلامي عبد الله رشدي، نشر عبر حسابه على فيسبوك، فيديو بعنوان “وكالة ناسا تقف مكتوفة الأيدي أمام جفاف نهر الفرات وظهور علامة من علامات الساعة”، وتحدث فيه عن انحسار مياه “نهر الفرات” بالعراق واكتشاف مدينة أثرية أسفله، واعتبر أن ذلك من “علامات الساعة” التي وردت عنها أحاديث نبوية. ❌❌

 

زائف
– الكلام ده غير صحيح. أولًا: النهر اللي انخفض منسوب مياهه وظهر تحته بقايا مدينة أثرية هو “دجلة” وليس “الفرات”، حتى إن ده مذكور بوضوح في الفيديو اللي عرضه رشدي نفسه من قناة العربية. ✅✅
– ثانيًا: مفيش أي تصريحات لوكالة ناسا عن الموضوع، أو عن كونهم بحثوا عن أي حاجة غارقة في أنهار العراق، وبالتالي مش سليم كلامه اللي بيشير لكونهم حاولوا يفهموا السبب ووقفوا “مكتوفي الأيدي” زي ما بيقول. ✅✅
– باستمرار بتحصل كشوفات لمناطق أثرية مدفونة في الرمال أو تحت مياه الأنهار والبحار، وعمر ما وكالة ناسا ادعت أنها عندها معلومات كل شيء مدفون في العالم. ✅✅
– ثالثًا: مفيش أي غموض في سبب انخفاض منسوب نهري دجلة والفرات حاليا بشكل قياسي، لأن السبب هوا قيام تركيا وإيران (دول المنبع) ببناء سدود تسببت في معاناة العراق من شح مائي شديد خلال السنوات الماضية، وحكومة العراق بتطالب إيران وتركيا بالسماح بمرور كميات أكبر من المياه، وهناك خلاف قانوني وسياسي كبير حول الموضوع. ✅✅
– الأحاديث التي أشار إليها الداعية عبد الله رشدي في الفيديو تتحدث عن ظهور “جبل من ذهب” بعد انحسار نهر “الفرات”، بينما القصة اللي حصلت تخص نهر “دجلة” وترجع إلى مايو الماضي، حينما أعلنت دائرة الآثار في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق، اكتشاف بقايا مدينة تعود إلى عصر الإمبراطورية الميتانية (1400 عام قبل الميلاد) داخل حوض دجلة. ✅✅
المصدر
فيديو عبدالله رشدي
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى