حقيقة فيديو قتل الأقباط المصريين في قطر

– فيديو متداول، بيقول إن الـ 21 مصري من الأقباط، تنظيم داعش ذبحهم في قطر وليس في ليبيا في فبراير 2015. وصفحات كتير نشرته وقالت إن اللي قال الكلام ده، وكالة روسية، اسمها “آروس”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح، الفيديو مفبرك، رفات جثامين شهداء المذبحة دي وصلت من ليبيا إلى مصر في 18 مايو الماضي، وتم دفنها في قرية العور بمحافظة المنيا.✅✅

– السلطات الليبية الليبي أعلنت في أكتوبر 2017، العثور السلطات الليبية على رفات الـ 21 قبطي فى مدينة سرت، المكان اللي حصل فيه المذبحة، بعد القبض على متهم بالانضمام لتنظيم داعش واعترافه بمكان دفن الضحايا.

– الفيديو الكاذب بيقول إن وكالة المسح الجغرافي الروسية “آروس”، نجحت في تحديد مكان الحادث في جزيرة قطرية، لكن مفيش وكالة مسح جغرافي روسية، اسمها كده.

– اللي عمل الفيديو الكاذب مزج مشاهد من الفيديو اللي بثه داعش للحظة قتل الأقباط ومشاهد أخرى عبارة عن ذوم على أماكن في قطر من غير أي تفاصيل.. والغريب إنه في آخر مشهد في الفيديو أضاف مشهد إعدام صحفي ياباني في الشهر السابق على المذبحة (31 يناير 2015)، وظاهر في المشهد تحذير فيه عبارة “للحكومة اليابانية”.

– كمان دانييل رانيري، صحفي إيطالي، كان متابع تداعيات المذبحة وقت نشر داعش عنها.. وبطريقته عرف يحدد مكان المذبحة وكتب عن ده في حسابه على تويتر.

المصدر
أبرز الصفحات المتداول عليها الفيديو الكاذب حاليا:أبرز الصفحات المتداول عليها الفيديو الكاذب حاليا:أبرز الصفحات المتداول عليها الفيديو الكاذب حاليا:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى