حقيقة مطالبة سامي عنان مؤسسات الدولة بدعم “الشعب الغاضب”

– صفحة على فيسبوك باسم “الفريق سامي عنان – المركز الإعلامي”، بتدعي إنها تمثل رئيس أركان الجيش المصري الأسبق الفريق سامي عنان، وبتنشر رسائل بتقول إنها نقلًا عنه، من ضمنها رسائل تطالب “مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والمدنية الوقوف بجوار الشعب الغاضب”، وبتهاجم النظام الحاكم.

زائف
– الصفحة دي مزيفة. الدكتور سمير عنان، نجل الفريق سامي عنان، أكد إن والده لا يمتلك أي صفحات على أي من مواقع التواصل الاجتماعي.
– الدكتور سمير نشر في حسابه على فيسبوك، سكرين شوت من بوست كتبته الصفحة دي، وعلق عليه قائلًا: “أؤكد للمرة المليون عدم وجود أية صفحات على أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي تخص السيد الفريق سامي عنان وليس له أية علاقة بكل ما ينشر ويكتب عليها، وتقدمنا بالبلاغات اللازمة لجهات التحقيق المختصة لتتخذ ما تراه من إجراءات مع من يقوم بتلك الأفعال الخبيثة. حفظ الله مصر من كل سوء”.
– صفحة “الفريق سامي عنان – المركز الإعلامي” تأسست يوم 20 سبتمبر 2019، وكانت تدعوا الناس للتظاهر، ووقتها السيدة مي، نجل الفريق عنان، نفت علاقة والدها بالصفحة وأكدت إن “أي صفحة أو تصريح صادر عن الفريق/ سامي عنان ما هو إلا كذب وادعاء ولا يمت لنا بصلة نهائيًا”.
– الشرطة العسكرية ألقت القبض على الفريق عنان في يناير 2018 على خلفية إعلانه الترشح لرئاسة الجمهورية، وصدر ضده حكمين بالحبس 6 سنوات عن جريمة تزوير محررات عسكرية وترشحه للانتخابات الرئاسية في ظل تبعيته للقوات المسلحة، إضافة إلى 3 سنوات أخرى بسبب مخالفته للقواعد والنظم العسكرية بالكتابة على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الحاكم العسكري رفض التصديق على الحكمين، وتم الإفراج عن عنان في ديسمبر 2019، بحسب تصريحات نجله سمير.
المصدر
البوست المنتشر
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى