حقيقة منح الحكومة 60 ألف جنيه للأسر الملتزمة بإنجاب طفلين فقط

وصلتنا أسئلة كتير جدًا عن خبر منتشر بعنوان: “60 ألف جنيه .. منحة حكومية للأسر الملتزمة بإنجاب طفلين فقط”، وفي تفاصيله كلام عن قرب إطلاق الحكومة “برنامج حوافز مالية للأسر الملتزمة بضوابط تنظيم وتنمية الأسرة”.
زائف
# إيه أصل الموضوع؟
– بداية الموضوع تصريحات أدلت بها الدكتورة أميرة تواضروس، مدير المركز الديموجرافي بالقاهرة التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، خلال حوار صحفي مع موقع “الدستور”. ✅✅
– الدكتورة أميرة قالت، إنه ضمن المقترحات في الاستراتيجية القومية لتنمية الأسرة المصرية، المقرر إعلانها بنهاية شهر أكتوبر المقبل أو مطلع شهر نوفمبر، تقديم حوافز مالية من الدولة لكل أسرة ملتزمة بإنجاب طفلين فقط مع ضمان تعليمهم ورعايتهم صحيًا. ✅✅
– بعد ما الموضوع انتشر وأثار جدل، الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أكد في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، أن الموضوع حتى الآن “أحد الاقتراحات ضمن الحوافز الخاصة بالمشروع القومي لتنمية الأسرة”. ✅✅
# إزاي الناس هتاخد الحافز المادي ؟
– حسب المقترح، الحافز المادي قد تصل قيمته إلى 60 ألف جنيه كحد أقصى، حيث ستقوم الحكومة بفتح حساب بنكي، باسم السيدة التي في سن الإنجاب، ولا يسمح بالصرف منه إلا بعد مرور 10 سنوات على فتحه.✅ ✅
– صرف المبلغ هيكون بطريقتين إما على دفعتين بينهما 10 سنوات، أو صرف المبلغ دفعة واحدة عند بلوغ السيدة سن الـ45 سنة، الذي يمثل نهاية سن الإنجاب.✅ ✅
# إيه خلاصة الكلام ده؟
– حتى الآن موضوع منح 60 ألف جنيه للأسر الملتزمة بضوابط تنظيم وتنمية الأسرة غير نهائي، مجرد مقترح وفي انتظار إطلاق الاستراتيجية القومية لتنمية الأسرة المصرية لتأكيد الأمر. ✅✅
– في حال الموافقة على موضوع الحوافز المالية، مش هيتم منحها لأي أسرة تنجب طفلين بس زي ما روج بعض المواقع الصحفية، لكن الموضوع له ضوابط تانية، منها ضمان تعليم الأطفال ورعايتهم صحيًا بشكل جيد، والتزام المرأة بإجراء فحوصات دورية والتباعد بين الولادات وغيرها. ✅✅
كمان المبلغ هيكون على أكتر من دفعة، أول دفعة منه بعد 10 سنوات من تسجيل المرأة في البرنامج، أو يكون دفعة واحدة بعد بلوغ المرأة 45 سنة مع الالتزام بالضوابط المذكورة، وده إللي أكده الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية. ✅✅
المصدر
الخبر المنتشر:
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى