حقيقة موافقة المركز العربي للتراث على نقل كباش أثرية إلى “التحرير”

– موقع Veto – فيتو نشر خبر قال إنه “الوثيقة الحقيقية التي أرسلها المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي إلى وزير السياحة والآثار” بخصوص نقل تماثيل الكباش من الأقصر إلى القاهرة لتزيين ميدان التحرير، وبحسب الوثيقة اللي نشرها “فيتو” فالمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، وافق على نقل الكباش.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الوثيقة اللي نشرها موقع “فيتو” مفبركة مش حقيقية.✅✅

– الوثيقة الأصلية هي خطاب مرسل من المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي التابع لليونسكو إلى وزير السياحة، يطلب فيه إجراء مشاورات قبل نقل التماثيل وتقديم تقارير تقييم الأثر على الموقع اللي هيتم منه نقل التماثيل باعتباره أحد مواقع التراث العالمي.
– المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، نشر النهارده بيان على موقعه الرسمي، قال فيه إن “تم مخاطبة الجهات الرسمية في جمهورية مصر العربية من منطلق دور ورسالة المركز في الحفاظ ودعم جهود إدارة مواقع التراث العالمي وذلك عبر تطبيق قرارات لجنة التراث العالمي، وقد أوضح المركز من خلال هذا الخطاب النواحي الفنية المتعلقة بنقل التماثيل من موقع مسجل على قائمة التراث العالمي وأهمية التواصل مع الهيئات الاستشارية المتخصصة في هذا المجال للقيام بالدراسات اللازمة قبل أي مشاريع مستقبلية قد يكون لها تأثير على أصالة الموقع”.

– المركز الإقليمي العربي للتراث قال إنه بعت خطابا إلى وزير السياحة يوم 31 ديسمبر 2019، في حين الخطاب اللي نشره “فيتو” مكتوب عليه تاريخ “3 يناير 2020”.

– كمان لو الخطاب اللي نشره “فيتو” فونت الخط بتاعه كان ماشي مظبوط و متناسق لحد الفقرة بتاعت “وبصفتي رئيسة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي لقد أرسلنا لجنة الي الأقصر حيث تحققت اللجنة من صدق رؤية معاليكم ورأينا انه لا مانع من عملية النقل” بنلاقي فونت الخط اختلف، ولما تنتهي الفقرة بيرجع الفونت تاني لطبيعته، وده دليل إن تم التلاعب في الخطاب.

المصدر
الخبر اللي نشره موقع فيتو وفيه الوثيقة المفبركة:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى