حقيقة هروب الدمية أنابيل من متحف وارن

– بوست منتشر بشكل كبير جدًا مرفق به صورة الدمية أنابيل الشهيرة مع تعليق: “دمية أنابيل الحقيقية المأخوذ منها فيلم الرعب الشهير الدمية القاتلة هربت من المتحف اليوم مع العلم الدمية مسكونة بالشياطين.. ابشروا الجزء الثاني هيبقى لايف على أرض الواقع”.

زائف

– الكلام ده غير صحيح. الدمية لم تهرب من المتحف، لإنها مش كائن حي عشان تهرب، لكن في ناس مصدقة ده ومعتقدة إن دمية “أنابيل” خارقة للطبيعة ومسكونة بأرواح شريرة. ✅✅

– بعد انتشار الشائعة، قام “توني سبيرا” صهر أصحاب المتحف، بتصوير فيديو سيلفي من المتحف ووراه صندوق الدمية، ليؤكد إنها في المتحف ولم تخرج منه. ✅✅

– دمية أنابيل هي دمية شهيرة موجودة في متحف وارن، والتي يفترض أنها خارقة للطبيعة و مسكونة بأرواح شريرة، وألهمت أفلام الرعب مثل فيلم “the conjuring”، والمتحف لم يعد يعمل منذ عام 2017 بعد وفاة أصحابه اللي شيدوه بهدف جمع مقتنيات يعتقدوا إنها خارقة للطبيعة.

– يبدوا إن الشائعة بدأت تنتشر بسبب خطأ في الترجمة. انتشار الشائعة تزامن مع نشر موقع “هوليوود ريبورتر” مقابلة مع الممثلة أنابيل واليس، التي لعبت دور “ميا” في فيلم “أنابيل”، واللي اتكلمت خلالها عن فيلمها الجديد “The Silencing”، وأرفق الموقع مقطع فيديو لبعض مشاهد “الهروب” من فيلم “المومياء”، ومع تداول هذا الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة الصينية، يبدو أن البعض قد أساء الفهم واعتقد أن الدمية هربت.

المصدر
البوست المنتشرالبوست المنتشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى