حقيقة وفاة الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي

بوستات منتشرة بشكل كبير جدًا، بتقول: “انا لله وانا اليه راجعون زكريا الزيبدى في ذمة الله بعد تعذيبه من قوات الاحتلال”.

 

زائف
الكلام ده غير صحيح. الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي، أحد الأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع وأعيد اعتقاله، حي وموجود في معتقل الجلمة، بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية. ✅✅
الهيئة نشرت قبل ساعة بيان، أكدت فيه أن محامي الزبيدي تمكن من زيارته والتحدث معه اليوم في معتقل الجلمة، حيث تبين للمحامي أن الأسير الزبيدي تعرض للضرب والتنكيل خلال عملية اعتقاله مع الأسير محمد العارضة، ما أدى الى إصابته بكسر في الفك وكسرين في الأضلاع. ✅✅
وأضافت هيئة شؤون الأسرى في بيانها أن “الزبيدي تم نقله الى أحد المشافي الإسرائيلية وأعطي المسكنات فقط بعد الاعتقال، كما يعاني من كدمات وخدوش في مختلف أنحاء جسده بفعل الضرب والتنكيل”. ✅✅
خبر وفاة الزبيدي انتشر بعد بوست كتبه شقيقه جبريل على فيسبوك، قال فيه: “نقل إلى مستشفى شعري هتسيدك بعد تعذيب تعرض له على يد المخابرات الإسرائيلية عند التحقيق”. ✅✅
أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى