رئيس وزراء إثيوبيا: سد النهضة قد لايرى النور

زائف

– صحف مصرية كتير، زي المصري اليوم واليوم السابع اليوم السابع، نشرت تصريحات منسوبة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، عن إن “سد النهضة قد لا يرى النور”، و”سد النهضة مهدد بعدم الاكتمال”، والأمر اختلط على الناس هل السد هيكمل ولا لأ؟ وفي ناس بتشكك في الأخبار دي.

– الحقيقة إن معظم وسائل الإعلام المصرية نشرت الخبر مقتطع من سياقه أو لم تنقل كلام الراجل كاملًا في النقطة دي.👀👀

**إيه اللي رئيس الوزراء الإثيوبي قاله بالظبط؟

– رئيس الوزراء الإثيوبي قال، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، إن بناء سد النهضة كان مخطط ينتهي خلال 5 سنين، لكن ده محصلش بسبب الإدارة الفاشلة للمشروع، وخاصة بسبب مشاركة شركة ميتيك (تابعة للجيش الإثيوبي، ومسؤولة عن تصميم وتصنيع وتركيب الإنشاءات الكهروميكانيكية والهيدروليكية لمشروع سد النهضة) في عملية بناء السد وهي معندهاش أي خبرة في المشروع، وده أدى إلى تعطل المشروع وعدم الانتهاء منه في الوقت المحدد.

– وبحسب صحيفة the reporter الإثيوبية، آبي أحمد قال كمان: “التقارير كشفت أن الأعمال الكهروميكانيكية التي لم تنفذها ميتيك في موعدها سبب التأخر في انجاز السد.. التفكير الكبير شيء، لكن تحقيقه شيء آخر.. لقد سلمنا مشروع سد الماء المعقد إلى أشخاص لم يشهدوا أي سد في حياتهم (قصده على شركة ميتيك)، وإذا ما واصلنا السير في هذا الاتجاه، فإن المشروع قد لا يرى النور أبدًا”، وهو هنا قصده يقول إنه يا جماعة لو فضلنا ماشيين بالشكل ده فالمشروع مش هيخلص أبدًا.

– وعشان يتم حل المشكلة دي، رئيس الوزراء الإثيوبي قال إنه “يجري الآن نقل العقد من شركة ميتيك إلى مقاول آخر لديه إمكانيات وخبرة من أجل مواصلة العمل في المشروع وإكماله”.

**مشاكل في تمويل سد النهضة

– رئيس الوزراء الإثيوبي لمح في إطار كلامه عن سد النهضة، إن في مشكلة في التمويل، فقال إن شركة ساليني الإيطالية، المشاركة في تنفيذ المشروع، بتقوم بشغلها في المشروع في الوقت المحدد، وهي بتطالب الآن الحكومة بدفع تعويضات مالية ضخمة لإن المشروع متأخر بسبب شركة” ميتك “.

– آبي أحمد اتكلم كمان عن رجل الأعمال السعودي الملياردير محمد العمودي (من أصول إثيوبية يمنية ويمتلك 13.5 مليار دولار)، واللي بيعتبر أحد أكبر المستثمرين في إثيوبيا والداعمين لسد النهضة (تبرع للسد قبل كده بـ88 مليون دولار)، واللي مسجون حاليًا في السعودية بتهم فساد، وقال إنه بيواصل الضغط على الحكومة السعودية لإطلاق سراحه، وهيقوم بزيارته قريبًا في السعودية.

أقرأ المزيد عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى